الأخبار

"القومي لحقوق الإنسان" و وزارة الداخلية يوقعان بروتوكول للتعاون على نشر حقوق الإنسان

 

وقع اليوم الخيمس 16مارس2017بمقر المجلس القومى لحقوق الانسان    السيد/ محمد فايق رئيس المجلس القومى لحقوق الانسان والسيد اللواء/ محمد يوسف مساعد وزير الداخلية لقطاع حقوق الانسان مفوضاً عن السيد/ مجدى عبدالغفار وزير الداخلية بروتوكول تعاون بين المجلس القومى لحقوق الانسان ووزارة الداخلية لتنظيم دورات تدريبية لضباط الشرطة فى مجال حقوق الانسان ، بحضور عدد من أعضاء المجلس وممثلى بعض قطاعات الوزارة ، وذلك  فى إطار التعاون المثمر بين وزارة الداخلية والمجلس وانطلاقاً من أهمية الدور المنوط بالمجلس فى الارتقاء بثقافة وقيم حقوق الانسان فى المجتمع المصرى .

وهذا سيبدأ تنفيذ البروتوكول بعقد دورات تدريبية لمجموعات متتالية للسادة الضباط بالأقسام والمراكز الشرطية حول منظومة حقوق الانسان بالعمل الأمنى .

هذا وأكد السيد محمد فايق رئيس المجلس على دعم المجلس القومى لحقوق الانسان لجهاز الشرطة ورجاله فى مواجهة التحديات الأمنية التى تمر بها البلاد . مشيراً إلى حرص المجلس على دعم أطر التعاون والتنسيق مع وزارة الداخلية خلال المرحلة القادمة بما يعُزز ويرسخ أهمية إحترام حقوق الانسان . معرباً عن تطلعه لإستمرار التعاون وتبادل الخبرات والرؤى بين الجانبين بما ينعكس على مصلحة الوطن والمواطن .

وشدد فايق علي أن الأمن وحقوق الإنسان قيمتان متكاملتان كلاهما يكمل الأخر ولا يمكن الإستغناء عن إحداهما في مقابل الأخر .

من جانبه أكد السيد اللواء مساعد الوزير لقطاع حقوق الانسان أن توقيع بروتوكول التعاون يعكس الارادة الصادقة لدى وزارة الداخلية ويؤكد عزمها الراسخ على العمل لنشر ثقافة حقوق الانسان بين كافة العاملين بجهاز الشرطة سعياً لتحقيق التوازن بين تحقيق الأمن والحفاظ على حقوق وحريات المواطنين إتساقاً مع الدستور والقوانين .

ويأتى توقيع هذا البروتوكول من منطلق حرص كافة مؤسسات الدولة على إحترام مبادىء حقوق الانسان وصونها ، والدفاع عنها .