كمال أبو المجد يؤكد أهمية إستقلالية المجلس

  أكد الدكتور أحمد كمال أبو المجد النائب السابق لرئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان، أهمية استقلالية المجلس والنظرة القومية التى يعمل من altأجلها لحل المشاكل على صعيد مسيرة حقوق الإنسان.جاء ذلك خلال خطاب وداعى يوم الخميس للدكتور أبو المجد للعاملين فى المجلس وشهده المستشار مقبل شاكر النائب الجديد لرئيس المجلس والسفير مخلص قطب الأمين العام، وإستعرض أبو المجد مشوار المجلس منذ إنشائه.وأوضح أن المجلس نجح فى أن تكون نظرته للأمور نظرة قومية رغم إختلاف التيارات بداخلة وكان التصويت حول أغلب المشاكل الشائكة ويتم بطريقة قومية وموضوعية وكانت تجمع بين الشرعية والملائمة والحكمة.وأشار إلى أن قضية حقوق الإنسان أصبحت قضية قومية فى المجتمع لا يمكن التراجع عنها حيث أن أغلب الوزارات والهيئات الحكومية والأحزاب أنشأت إدارات لحقوق الإنسان وهو أمر لم يكن معهوداً عليه من قبل، ضارباً المثل بوزارة الداخلة التى أنشأت إدارة متخصصة فى حقوق الإنسان.

اِقرأ المزيد: كمال أبو المجد يؤكد أهمية إستقلالية المجلس

غالى: توصيات المراجعة الدورية لملف مصر فى حقوق الإنسان بجنيف ستكون محل دراسة

alt
وقال غالى – فى تصريح له يوم الأثنين – إن عملية المراجعة تأتى أهميتها لأنها تضفى الإهتمام بقضايا حقوق الإنسان، مشيراً إلى أن تقرير المجلس الذى قدم إلى المجلس الدولى لحقوق الإنسان فى جنيف تم إرساله إلى الحكومة لدراسته والتعرف على ما جاء فيه، ومؤكداً أن كل التقارير التى تصدر عن المجلس، تصدر بإستقلالية تامة وفقاً لإرادة أعضاء المجلس.وتابع، إننا قطعنا شوطاً كبيراً ومازال أمامنا عمل وجهد، وهناك بالفعل إنتهاكات غير أن العبرة تأتى فى الكشف عن هذه الإنتهاكات والإرادة والرغبة السياسية ولأننا نتجاوز ونحل كل هذه المشاكل، وبالتالى فإن هناك التزاما أخلاقيا فى العمل فى ميدان حقوق الإنسان من أجل النهوض بهذه الرسالة، مشيراُ إلى أن المراجعة الدولية لملف حقوق الإنسان فى المجلس الدولى هى مراجعة للمجلس ذاته.وتعتبر هذه التقارير الثلاثة هى أساس النقاش فى جلسة الأربعاء لملف مصر.وكانت الدورة السابعة لآلية المراجعة الدورية الشاملة لحالة حقوق الإنسان لبعض الدول الأعضاء فى المجلس الدولى لحقوق الإنسان بجنيف قد بدأت أعمالها يوم الاثنين الماضى وتستمر أعمال الدورة حتى يوم 19 فبراير الحالى.وسيتم خلال هذه الدورة مناقشة تقارير كل من مصر والعراق وقطر ونيكارجوا وإيطاليا والسلفادور وجامبيا وبوليفيا وفيجى وسان مارينو وكازاخستان وأنجولا وإيران ومدغشقر وسلوفينيا والبوسنة والهرسك.وكان الدكتور مفيد شهاب وزير الشئون القانونية والمجالس النيابية قد صرح قبل مغادرته مطار القاهرة أمس متوجها غلى رأس وفد كبير إلى جنيف للمشاركة فى الدورة العادية للمجلس الدولى لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بأنه سيعرض التقرير المصرى أمام المجلس يوم الأربعاء القادم ويتناول فيه الإنجازات التى حققتها مصر فى مجال حقوق الإنسان. وأشار شهاب إلى أن مصر حققت تقدما كبيراً خلال الفترة الماضية فى فى هذا المجال وتسعى لتحقيق المزيد خلال الاسابيع المقبلة من خلال صدور عدة تشريعات لتوفير حماية لحقوق المرأة والضمان الاجتماعى والصحى لكل الماطنين.

الملتقى الأول للمنتدى الدائم للحوار العربي الافريقي حول الديمقراطية وحقوق الانسان ...( بيان صحفى )

فى تاريخ 7 ديسمبر بمقر جامعة الدول العربية بدأت أعمال الملتقى الأول للمنتدى الدائم للحوار العربي الافريقي حول الديمقراطية وحقوق الانسان تحت عنوان رئيسي (الهجرة في العالم العربي والافريقي).
 وألقي الدكتور بطرس بطرس غالي رئيس المجلس القومي لحقوق الانسان ونائب رئيس المنتدي كلمة في بداية اعمال المؤتمر ، كما ألقي الدكتورة ايرينا بوكوفا المدير العام لمنظمة اليونسكو والرئيس السنغالي الأسبق عبده ضيوف رئيس المنتدى ورئيس المنظمة الفرانكوفونية الدولية والدكتور احمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب والسيدة عائشة عبد الهادي وزير القوى العاملة والهجرة والسيدة بينيس جوانسي مفوضة الشئون الاجتماعية بالاتحاد الافريقي كلمات في اعمال هذا المؤتمر , كما عرض السيد بيير سانيه المدير العام المساعد لمنظمة اليونسكو للشئون الاجتماعية والانسانية بعد ذلك أجندة العمل الرئيسة للمؤتمر .
 
وقد صرح الدكتور بطرس غالي بأن مناقشات الملتقى الذي أستمر ثلاث أيام، تناولت الحق في الحياة الآمنة وحرية التنقل في العالم العربي والأفريقي والتحديات السياسية والاقتصادية والسياسات المستقبلية عبر الهجرة عبر الحدود والهجرة الدولية وحقوق الانسان .
 

 

 
 هذا وقد أختتم الملتقى أعماله بإصدار (إعلان القاهرة حول الهجرة فى العالم العربى والافريقى وشارك في أعمال الملتقى رؤساء وممثلي المنظمات الوطنية لحقوق الانسان في الدول العربية والافريقية بالاضافة الي العديد من الشخصيات الدولية البارزة وممثلين عن الامم المتحدة والدكتورة هدى البان وزيرة حقوق الانسان في الجمهورية اليمنية بالاضافة الي عدد من المنظمات والجمعيات الاهلية واعضاء المجلس القومي لحقوق الانسان .

 

 كما تناولت المناقشات الهجرة الداخلية ومشكلات النازحين واللاجئين والهجرة فى العالم العربى والأفريقى وتجارب بعض الدول وناقش الملتقى أيضاً الرؤى الجديدة وتسهيل الهجرة المنظمة ....