المجلس القومى لن يقف مكتوف الأيدى أمام أى انتهاك

تابع المجلس القومى لحقوق الإنسان واقعة إهدار كرامة مواطن مصرى بجره أرضاً والإعتداء عليه بعد تعريته من ملابسه من جانب أفراد يرتدون زى الشرطة إلى جوار سيارة من سيارتها .
والمجلس إذ يتابع هذه الأحداث من خلال بعثات تقصي الحقائق التى أرسلها إلى قصر الاتحادية وغيرها من الأماكن التى وقعت بها الأحداث والتى سوف تعلن نتائجها خلال الأيام المُقبلة ، فإنه يُدين بشدة كل هذه الوقائع والمشاهد التى تنتهك الكرامة الإنسانية بقدرما يدين بذات الشدة أعمال العنف والبلطجة التى يرتكبها آثمون.
والمجلس لن يقـف مكتوف الأيدى أمام أى إنتهاك لحقوق الإنسان فى مصر ، ويطالب السلطات المُختصة بسرعة الانتهاء من التحقيقات فى هذة الوقائع وتقديم مُرتكبيها إلى محاكمة عادلة ناجزة مُنصفه .