الأخبار

تصريح رئيس "القومي لحقوق الإنسان" بمناسبة الذكرى ٦٨ لثورة ٢٣ يوليو

 

أكد السيد محمد فايق رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان ان ثورة ٢٣ يوليو بقيادة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر كانت ثورة حقوقية انحازت لمطالب وحقوق الشعب المصرى فى تحقيق العدل والمساواة.
وقال فى تصريح له اليوم بمناسبة الذكرى ٦٨ لثورة ٢٣ يوليو، ان الثورة أخذت على عاتقها تحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية وهو ما يعرف حديثا فى أدبيات حقوق الإنسان تلبية الحقوق الاجتماعية فضلا عن الحقوق الأخرى السياسية والاقتصادية والثقافية.
وشدد فى ختام تصريحه على ان العقيدة الثابتة للقوات المسلحة المصرية هو الدفاع عن حقوق ومقدرات الشعب المصرى وحماية ترابه وسيادته على أراضيه.
يذكر ان السيد محمد فايق كان مساعداً للرئيس جمال عبد الناصر وكان أول وزير دولة للشؤون الخارجية ووزيرا الارشاد القومى والثقافة والإعلام.