الأخبار

بيان رقم ٤ لغرف عمليات القومي لحقوق الإنسان- الإستفتاء على التعديلات الدستورية ٢٠١٩

 

تستمر غرفة العمليات المركزية بالمجلس القومى لحقوق الإنسان بمتابعة الاستفتاء على التعديلات الدستورية إبريل 2019 بمحافظات الجمهورية لليوم الثانى على التوالى .
وشهدت عملية الاستفتاء صباح اليوم بعض الملامح الإيجابية والتى تمثلت فى إزدياد معدل المشاركة بسبب تسهيل إجراءات عملية التصويت للناخبين وخاصة لجان الوافدين، والدور الذى تقوم به قوات التأمين فى حماية اللجان الإنتخابية، والتسير على تصويت الاشخاص ذوى الإعاقة وكبار السن، ولقد ظهر ذلك جلياً فى تزاحم شديد أمام إحدى المجمعات الانتخابية بمحافظة بنى سويف بمركز ناصر "مدرسة جعفر كامل الابتدائية" الأمر الذى ترتب عليه تكدس الناخبين أمام المجمع مما انعكس بالسلب على عملية التصويت.
وفى هذا الصدد وردت إلى الغرفة فى صباح اليوم عدد من الملاحظات والشكاوى جاءت أبرزها فى وجود دعاية باستخدام اللافتات فى محيط بعض اللجان والتى تحث الناخبين وتوجيهم نحو التصويت ( بنعم ) ، وأيضا ورد شكاوى تتعلق بوجود أخطاء فى عناوين الشوارع والمدراس المحددة لعملية التصويت لعدد من الناخبين، كما رصدت الغرفة عددا من مكبرات الصوت بمحيط عدد من اللجان الإنتخابية تقوم بتشغيل أغانى وطنية لحث الناخبين على التصويت بنعم، وإستمرار وجود شباب يرتدون تيشرتات مكتوب عليها عبارات "حزب مستقبل وطن" أمام اللجان الانتخابية المختلفة وقيام هؤلاء الشباب بتوزيع بونات على الناخبين (لاستلام شنط بها مواد غذائية) .
وإذ يدعم المجلس القومى لحقوق الإنسان حق الجميع فى المشاركة فى إدارة الشئون العامة للبلاد كحق دستورى أصيل، فقد خاطب المجلس الهيئة الوطنية للإنتخابات بشأن تقديم الدعم لحالة أحد المواطنين (المصرييين بالخارج) حتى يتمكن من الإدلاء بصوته نظراً لظروفه الصحية.
وتستمر غرف عمليات المجلس المركزية والفرعية فى رصد سير إجراءات الأستفتاء وتلقى الشكاوى والملاحظات التى ترد إليها عبر وسائل الإتصال الخاصة بها أو من قبل متابعيها وبعثاتها الميدانية والتواصل بشأنها مع الهيئة الوطنية للإنتخابات لبحث سبل معالجتها.