الأخبار

"القومي لحقوق الإنسان" يدين الاستخدام المفرط للقوة لفض مسيرات المحتجين الفلسطينيين

 

 

 

 

يدين المجلس القومى لحقوق الإنسان الاستخدام المفرط للقوة والذخيره الحيه لفض مسيرات المحتجين السلميين الفلسطينيين على نقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية إلى القدس مما أدى إلى وقوع العديد من الشهداء والجرحى وهذا يعد أنتهاكاً جسيماً لأهم حق من حقوق الإنسان وهو الحق فى الحياة.
بموجب اتفاقية جنيف الرابعة فأن جميع الأطراف السامية عليهم التزام قانوني بموجب المادة الأولى من الاتفاقية والتي تتعهد بموجبها بأن تحترم الاتفاقية وأن تكفل احترامها في جميع الأحوال، كذلك التزاماتها الواردة في المادة 146 من الاتفاقية بملاحقة المتهمين باقتراف مخالفات جسيمة للاتفاقية و اتخاذ التدابير اللازمة لوقف جميع الأفعال التي تتعارض مع أحكام هذه الاتفاقية، علماً بأن ما يحدث من أنتهاكات تجاه المحتجيين يعد جرائم حرب وفقاً للمادة 147 من اتفاقية جنيف الرابعة لحماية المدنيين وبموجب البروتوكول الإضافي الأول للاتفاقية الذى ضمن حق الحماية للمدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.
يناشد المجلس الهيئات والمنظمات الدولية بالتحقيق الفورى للاستهداف العمدي للمحتجين بهدف القتل أو إيقاع الإعاقات، وارسال مراقبيين دوليين للوقوف على حقيقة ما يحدث من أنتهاكات تجاه الفلسطينيين خاصة وأن هناك استخدام للقوة المفرطة التى لا تتناسب مع الاحتجاج السلمى للفلسطينيين.