الأخبار

"القومي لحقوق الإنسان" يزور عدد من أقسام الشرطة بمديرية أمن الجيزة

 

إستكمالا لأوجه التعاون بين المجلس القومى لحقوق الإنسان ووزارة الداخلية فى تنفيذ خطته بشأن الاطلاع علي أماكن الاحتجاز والمؤسسات العقابية، أوفد المجلس صباح أمس الخيمس 1 مارس ٢٠١٨ بعثة ضمت كل من د/ صلاح سلام عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان و كل من (أ/نبيل شلبى– معتز فادى- وائل مختار - كريم عبدالمحسن-علا نجاح - سها الفرارجى - بسام سمير - هانى مخلوف- طه القصراوى) أعضاء الأمانة الفنية بالمجلس بمشاركة عدد من قيادات قطاع حقوق الانسان بوزارة الداخلية وعدد من قيادات مديرية أمن الجيزة، وذلك لزيارة عدد من أقسام الشرطة وأماكن الاحتجاز الملحقة بها والتابعة لمديرية أمن الجيزة ، حيث قامت البعثة بتفقد أوضاع المحتجزين والتأكد من مدي مراعاة المعايير الحقوقية داخل تلك المقارات الشرطية .
استهلت بعثة المجلس جولتها بزيارة قسم شرطة الدقى وتبعتها بقسم شرطة الجيزة ثم قسم شرطة ثالث أكتوبر، وتفقدت البعثة خلالها منشآتهم من (غرف الحجز ومكاتب حقوق الإنسان والنوبتجية والحجز التحفظي- وحدات البحث الجنائى – الخدمات المدنية الملحقة بتلك الأقسام " السجل المدنى ، الصحيفة الجنائية ") ، كما التقت البعثة بعدد من المحتجزين وتعرفت علي أوضاعهم المعيشية، وكذلك التقت بعدد من المواطنين والذين أكدوا على تلقى خدماتهم بشكل جيد .
وقد تلاحظ للبعثة التناسب بين أعداد المحتجزين ومساحة غرف الاحتجاز ووسائل التهوية والاضاءة ودورات المياة المتاحة بغرف الحجز ، بإستثناء عدد 3 غرف حجز بقسم شرطة الجيزة من إجمالى 14 غرفة حجز ملحقة بالقسم ، حيث لوحظ عدم وجود تناسب بين أعداد المحتجزين ومساحة تلك الغرف الثلاث وانعكاس ذلك على وسائل التهوية والاضاءة بها ، ولقد أكدت البعثة على ضرورة معالجة الوضع بتلك الغرف فى أقرب الآجال بإعتبار أن استمراره لا يتوافق مع الجهود المبذولة من قبل وزارة الداخلية لتوفير الرعاية اللازمة للمحتجزين، وخاصة أن باقى غرف الحجز بقسم الجيزة توافرت بها المعايير.
كما تلاحظ للبعثة خلال زيارتها للأقسام مراعاة المعايير واللوائح القانونية بشأن الفصل بين البالغين والأحداث وكبار السن، ومدة الزيارة ، والرعاية الصحية، والسماح بدخول الكتب وتقديم الوعظ الديني لتأهيل المحتجزين.
واختتمت البعثة جولتها بزيارة قسم شرطة الشيخ زايد والذى يعد من الأقسام النموذجية حيث يتم فيه استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة والمتمثلة فى وجود غرفة حاسب آلى وشاشات مراقبة لكافة أحياء وشوارع المدينة، ودور مكتب حقوق الانسان بالقسم فى تلقى شكاوى المواطنين والسعى لحلها بالتنسيق مع قيادات القسم، كما تلاحظ أن أماكن الاحتجاز به تتوافق مع المعايير المطلوبة من حيث الاضاءة والتهوية وتناسب أعداد المحتجزين مع مساحة غرف الحجز .