الأخبار

"القومي لحقوق الإنسان" يزور سجن المرج العمومي

 

قام وفد من المجلس القومى لحقوق الإنسان الموافق 13/2/2018 بزيارة سجن المرج العمومي، وضم كلا من الأساتذة محمد عبد العزيز عضو المجلس، نبيل شلبى، معتز فادى، أحمد نصر، محمد عبد الباقى، عمرو وجدى من الأمانة الفنية بالمجلس، وتأتى الزيارة فى إطار تنفيذ المجلس لخطة فى الاطلاع على أوضاع المؤسسات العقابية والسجون، التى استمرت فى عملها لمدة قاربت الخمس ساعات فى ظل تعاون ملحوظ من قبل مصلحة السجون وقطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية والقائمين على السجن، حيث أجرى أعضاء وفد المجلس جولة ميدانية بالسجن شملت الأتى: ( المنطقة الزراعية – محطة الإنتاج الحيوانى– مكتبة السجن – فصل تعليمى لمحو أمية السجناء– أماكن إستقبال زيارات الأهل للسجناء - المخبز – المغسلة – المطبخ – الملاعب الرياضية – المستشفى – العنابر – مراكز التأهيل والتدريب للسجناء – مصنع الحلاوة – الأماكن المخصصة ممارسة الشعائر الدينية للسجناء ).
وتلاحظ لوفد المجلس فى جولته الآتى :
• أن سجن المرج يعد من السجون المميزة فى فكرة تصنيع السجناء، حيث يتيح السجن فرص التدريب والتأهيل الذين يرغبون ومؤهلون صحياً لتعليمهم الحرف المختلفة ومنها الكهرباء والنقاشة والنجارة والحداده والهوايات المتنوعة والتى على أثرها يمنح السجين شهادة تدريب متوسط المهارة معتمدة من وزارة الاسكان ( جهاز التدريب الإنتاجى على حرف التشييد والبناء ومركز تدريب المرج ) يستفيد منها السجين بعد خروجه للعمل بالشركات المختلفة.
• أن هناك عددا من السجناء يعملون بمصنع الحلاوة والذى يعد من الطفرات الجيدة للسجن فهو ينتج ما يقارب 3.5 طن يومياً من الحلاوة الطحنية والتى تلبى 80% من احتياجات السجناء بالسجون المختلفة، والمخبز البلدى والذى ينتج 3500 رغيف عيش يومياً لتلبية إحتياجات السجن، ومزرعة المواشى والتى تضم 300 رأس ماشية " جاموس وأبقار " لتربيتها لإنتاج اللحم والألبان لتحقيق الاكتفاء الذاتى، بالإضافة إلى استصلاح عددا من الأفدنة لزراعة القمح والبرسيم، على أن يتم ذلك مقابل أجر يتقضاه السجين ويترواح ما بين 1000 إلى 2000 جنيه شهرياً تودع بأمانات السجن لصالحه لتدبير نفقاته أو مساعدة أسرته.
• التقى الوفد مع عدد كبير من المحكوم عليهم فى قضايا متنوعة (جنح – جنايات) ، واستمع لهم واطلع على أوضاعهم المعيشية بالسجن.
• أنهى وفد المجلس زيارته بلقاء السيد مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة السجون وعدد من قيادات وزارة الداخلية واطلعهم على نتائج الزيارة متمنياً استكمال خطة زيارات المجلس لباقى السجون والتى يأمل أن تكون على نفس المستوى الذى يحفظ للسجناء حقوقهم وفقاً للمعايير الدولية.