الأخبار

"القومي لحقوق الإنسان" : الأعمال الإرهابية تزيد الشعب المصرى صلابة للتكاتف خلف قيادته

 

 

 

يعرب السيد محمد فايق رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان عن عميق إدانته للعملية الإرهابية الجبانة والخسيسة التي تعرضت لها كنيسة الشهيد مارمينا بحلوان صباح أمس وأدت الي وقوع شهداء ومصابين من المواطنين ومن رجال الشرطة.
ويؤكد رئيس المجلس أن هذا الاعتداء الإجرامي يمثل انتهاكا جسيما وصارخا لأسمى حق من حقوق الإنسان وهو «الحق في الحياة»، الذي تصونه التعاليم السماوية والتشريعات الدولية.
كما يدين المجلس القومي لحقوق الإنسان بشدة استهداف دور العبادة وقتل الأبرياء والمدنيين باعتبارها أعمالا إرهابية جبانة تخالف قيم التسامح والسلام وقبول الآخر وكل تعاليم الأديان السماوية، ويعتبرها تهديداً للاستقرار والسلم الاجتماعي والأمني بالبلاد، باعتبارها انتهاكا مباشرا لسيادة حكم القانون وقوانين حقوق الإنسان الدولية التي تحارب الإرهاب وتجرم الاعتداء على الأرواح أو إلحاق الضرر بالمدنيين.
كما يثمن المجلس القومي لحقوق الإنسان الروح البطولية والتضحيات الغالية التي قدمها رجال الأمن خلال تصديهم للهجوم الإرهابي الآثم .
ويؤكد المجلس أن استمرار تلك الأعمال الإرهابية وكل أشكال العنف تزيد الشعب المصرى صلابة للتكاتف خلف قيادته في المواجهة الشاملة لاقتلاع الإرهاب من جذوره وتحقيق الاستقرار والأمن لتقدم مصر وشعبها.
ويقدم المجلس خالص تعازيه لأسر شهداء هذا الهجوم الارهابي كما يقدم خالص الأمنيات بالشفاء العاجل للمصابين.