الأخبار

"القومي لحقوق الإنسان" يجدد إدانته للإعمال الارهابية في اجتماعه الدوري

 

عقد المجلس القومى لحقوق الإنسان اجتماعه الدورى الثلاثاء 12 سبتمبر برئاسة الأستاذ محمد فايق رئيس المجلس وبحضور السفير مخلص قطب الأمين العام والسادة أعضاء المجلس، وأعرب فايق عن بالغ إدانته للجرائم الارهابية الممنهجه والتى تستهدف المواطنين الأبرياء وقوات الجيش والشرطة التي وقعت بمدينة العريش بمحافظة شمال سيناء.
وجدد رئيس المجلس القومي للحقوق الإنسان موقفه الثابت من إدانته القوية للإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، أيا كان مرتكبوه، وحيثما ارتكب، وأيا كانت أغراضه، على أساس أنه يعد واحدا من أكبر إنتهاكات حقوق الإنسان جسامة وهو الحق فى الحياة ويهدد السلم والأمن الدوليين، ويستوجب ملاحقة الجناة وضمان محاسبتهم ومنع افلاتهم من العقاب.
وشدد رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان على أن الحرب ضد الإرهاب هى حرب عالمية تتطلب تعاوناُ دولياُ وأقليمياً واجراءات شاملة وفعالة ومنسقة لمنعه ومواجهته ودحره من خلال المجتمع الدولى.
وقدم المجلس خالص التعازى لأسر الشهداء وللشعب المصرى متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.