الأخبار

رئيس "القومي لحقوق الإنسان": يطالب بضرورة إنشاء مفوضية منع التمييز

 

أكد السيد محمد فايق رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان أننا نولى أهمية لكل قضايا حقوق الإنسان لأن حقوق الإنسان لا تتجزأ وفى مقدمتها قضايا المرأة لأن مقياس تقدم الدول يمكن معرفته بمدى أخذ المرأة لحقوقها.
جاء ذلك فى أفتتاحه ندوة حول "قانون حماية المرأة من كل اشكال العنف" التى نظمها المجلس اليوم بمقرة.
وأضاف السيد محمد فايق أننا نقدر عمل المجلس القومى للمرأة فى خدمة قضايا المرأة وهو ما نؤكده من أهمية التعاون معا فى مجالات تشريعات المرأة التى تحتاج الى تضافركافة الجهود، والذى يصبّ فى النهاية فى مصلحة الوطن والمواطن.
ونوه فايق أن هناك أشياء كثيرة تحققت للمرأة المصرية لكن مازالت هناك أشياء لم تتحقق.
وشدد فايق على ضرورة الإسراع بإنشاء مفوضية مستقلة لمنع التمييز، طبقاً للواجب الدستوري وأهمية أن يكون هناك قانون خاص لحماية المرأة من العنف.
فيما أعرب المستشار منصف سليمان عضو المجلس ورئيس وحدة البحث والتطوير التشريعي، أن هناك عدة أمور تؤرقة تمارس ضد المرأة المصرية منها التحرش وعدم إعطاء المرأة الميراث الخاص بها، وبالرغم من التقدم الذى حدث فى المجتمع إلا أن هذه النسب قد زادت حدتها فى الأونة الأخيرة مع العلم أن المرأة المصرية قد أثبت جدارتها فى جميع نواحى الحياة المصرية.
هذا وقد شارك في الندوة ممثلين للوزارات المعنية، وممثلين لمنظمات المجتع المدني والمجالس الوطنية.