الأخبار

"القومي لحقوق الإنسان" يناقش العدالة الناجزة وزيارات السجون

عقد المجلس القومى لحقوق الانسان اجتماعه الدورى أمس الاربعاء برئاسة السيد محمد فايق رئيس المجلس حيث عرض فى بداية الاجتماع للمؤتمر الدولى الذى عقده المجلس يومى 2 و3 يوليو الجارى من حيث الاعداد والتنظيم وحجم المشاركة الدولية الهامة وموضوع المؤتمر الرئيسى الذى تركز حول دور مؤسسات التوعية التعليمية والاعلامية والدينية والثقافية فى مواجهة التطرف العنيف والحض على الكراهية .
وقد اثنى المشاركون من المؤسسات الوطنية العربية والافريقية واعضاء الوفود الاخرى من المنظمات المعنية على اهمية المؤتمر والموضوعات والقضايا التى تناولها ومدى تأثيرها فى الارتقاء والنهوض بحالة حقوق الانسان وخاصة فى مواجهة التطرف العنيف وخطاب الكراهية
وقد تبنى المؤتمر خطة الامين العام للامم المتحدة التى عرضها على الجمعية العامة للامم المتحدة مؤخرا والتى يطالب فيها المؤسسات الوطنية بوضع خطط عمل فى اطار هذه الخطة الاممية لمواجهة التطرف والارهاب، وفى هذا الصدد تم التأكيد على ان منطقة الاوسط فى حاجة ماسة للاستقرار والامن وان ذلك لن يتحقق الا بحل القضية الفلسطينة وحصول الشعب الفلسطينى على حقوقه المشروعة وايضا
وضع حد للفوضى والعنف المصاحب لها فى كل من سوريا وليبا واليمن والتى فتحت باب التدخل الاجنبى فى المنطقة وانتشار الارهاب وما عكسته من قتل ودمار وانتشار الاوبئة ونزوح المواطنين وفى محاولة للوصول الى مقار امنة
واكد المؤتمر على ترابط الامن الوطنى بالامن القومى فى المنطقة مع ضرورة مراعاة التوازن الدقيق بين امن الوطن من جهة وحقوق الانسان من جهة اخرى
وقد استعرض المجلس خلال الاجتماع انشطة العمل وبرامج نشر ثقافة حقوق الانسان التى قررها ومن بينها استعراض مسابقة الانتاج الدرامى وما تؤكده على ضرورة ان يكون المحتوى متضمنا مبادىء وقيم حقوق الانسان.كما ناقش المجلس ايضا موضوعات تتعلق بالعدالة الناجزة وزيارات السجون والموقف بالنسبة للمرضى فى السجون للتعرف على الاحوال المعيشية ومدى تنفيذ المعايير والمبادىء التى كفلها الدستور والمواثيق الدولية التى صادقت عليها مصر