الأخبار

"القومي لحقوق الإنسان" يعقد مؤتمراً دولياً يناقش دور المؤسسات في مواجهة التطرف

 

ينظم المجلس القومي لحقوق الإنسان مؤتمراً دولياً يومي 3،2 يوليو القادم يناقش دور ومسئوليات مؤسسات التوعية التعليمية والإعلامية والثقافية والدينية في مواجهة التطرف وخطاب الحض علي الكراهية والإرهاب وتشارك فيه وفود من مؤسسات وشبكات حقوق الإنسان في الدول العربية والافريقية ووفود من دول أوروبا وأمريكا اللاتينية وأسيا.
وقال السيد محمد فايق رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان في تصريح له اليوم أن المؤتمر سيبدأ أعماله بجلسة عمل تخصص لاجراء تقييم شامل لكافة الجهود في مجال مكافحة ظاهرة الإرهاب والتطرف العنيف ومايعكسه ذلك من تداعيات خطاب الحض علي الكراهية وعدم قبول الاخر علي حاله الأمن والاستقرار المجتمعي والتنمية.
ويهدف المؤتمر الي بحث امكانات تفعيل دور مؤسسات التوعية الشاملة في عملية المكافحة الشاملة للإرهاب بجانب المكافحة الأمنية بالتركيز علي مؤسسات التعليم والاعلام والمؤسسة الدينية لوقف انتشار افكار التطرف الفكري والحض علي الكراهية.
وأضاف السيد محمد فايق أن المؤتمر سوف يعقد اربع جلسات عمل تتناول بحث امكانات النهوض بدور هذه المؤسسات في بث ونشر القيم الاخلاقية والتربوية والتعايش مع الاخر ونشر ثقافة حقوق الإنسان ورسالة التسامح في اطار الاخوة الانسانية التي تحكم العلاقات بين المجتمع الانساني المنظم.
ومن المقرر ان يُصدر المؤتمر في ختام اعماله اعلان القاهرة حول دور مؤسسات التوعية في مواجهة التطرف والارهاب وما يتضمنه من اسس فاعلة لحماية حقوق الإنسان ونشر المواطنة واعلاء قيمة القانون.