• 26 يونيه

    26 يونيه

    اليوم العالمى لمناهضة التعذيب

    أعلنت الجمعية العامة، في قرارها 52/149 المؤرخ 12 كانون الأول/ديسمبر 1997، يوم 26 حزيران/يونيه يوما دوليا للأمم المتحدة لمساندة ضحايا التعذيب، بهدف القضاء التام على التعذيب وتحقيقا لفعالية أداء اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أوالمهينةالتي بدأ نفاذها في 26 حزيران/يونيه 1987

  • 20 يونيو

    20 يونيو

    اليوم العالمى للأجئين

    اليوم العالمي للاجئين يحتفل به في 20 يونيو من كل عام، حيث يخصص لاستعراض هموم وقضايا ومشاكل اللاجئين والأشخاص الذين تتعرض حياتهم في أوطانهم للتهديد، وتسليط الضوء علي معاناة هؤلاء وبحث سبل تقديم المزيد من العون لهم وذلك برعاية من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة (UNHCR).بدأ الاحتفال به في العام 2000 بعد قرار من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في الرابع من ديسمبر من نفس السنة، كما نوه القرار أن تاريخ 2001 كان ليوافق الذكرى الخمسون لاعلان اتفاقية جنيف المتعلقة بوضع اللاجئين، فيما إحتفل به للمرة الأولي في العام 2001. وتم اختيار يوم 20 يونيو لتزامنه مع الاحتفال مع يوم اللاجئين الأفريقي الذي تحتفل به عدة بلدان أفريقية.

  • 10 ديسمبر

    10 ديسمبر

    اليوم العالمى لحقوق الإنسان

    يحتفل المجتمع العالمي بيوم حقوق الإنسان كل عام في 10 ديسمبر. وهو يحتفل بذكرى اليوم الذي اعتمدت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1948 الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.تعود البداية الرسمية للاحتفال بيوم حقوق الإنسان إلى عام 1950، بعد ما أصدرت الجمعية العامة القرار 423 (د-5) الذي دعت فيه جميع الدول والمنظمات الدولية إلى اعتماد 10 كانون الأول/ديسمبر من كل عام باعتباره اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

  • 21 سبتمبر

    21 سبتمبر

    اليوم العالمى للسلام

    الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أنشأت اليوم الدولي للسلام في عام 1981 بغرض "تكريس المثل العليا للسلم داخل جميع الأمم والشعوب وفيما بينها على حد سواء، ولتعزيز تلك المثل". وبعد عشرين عاما، قررت الجمعية العامة أن يكون الاحتفال بهذا اليوم سنويا في 21 أيلول/سبتمبر بوصفه "يوما لوقف إطلاق النار وعدم العنف في العالم"، ودعت جميع الدول الأعضاء والمؤسسات التابعة لمنظومة الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمة وغير الحكومية والأفراد إلى الاحتفال باليوم الدولي للسلام بصورة مناسبة، بما في ذلك عن طريق التعليم ونشر الوعي، والتعاون مع الأمم المتحدة في تحقيق وقف إطلاق النار على النطاق العالمي..

  • 3 مايو

    3 مايو

    اليوم العالمى لحرية الصحافة

    ييحتفل العالم في الثالث من آيار/مايو من كل عام باليوم الدولي لحرية الصحافة حيث يخدم هذا اليوم كمناسبة لتعريف الجماهير بانتهاكات حق الحرية في التعبير وكذلك كمناسبة لتذكيرهم بالعديد من الصحافيين الشجعان الذين أثروا الموت أو السجن في سبيل تزويدهم بالأخبار اليومية. .

  • 3 ديسمبر

    3 ديسمبر

    اليوم الدولى للمعوقين

    يهدف الاحتفال السنوي باليوم الدولي للمعوقين، 3 ديسمبر، إلى تعزيز فهم قضايا الإعاقة وتعبئة الدعم لكرامة الأشخاص ذوي الإعاقة، وحقوقهم ورفاههم. ويرمي أيضا إلى زيادة الوعي بالمكاسب التي ستتحقق من دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في كافة جوانب الحياة السياسية، والاجتماعية، والاقتصادية والثقافية. والهدف المتمثل في تمتع الأشخاص ذوي الإعاقة بحقوق الإنسان والمشاركة في المجتمع بصورة كاملة وعلى قدم المساواة مع الآخرين، التي نص عليها برنامج العمل العالمي المتعلق بالمعوقين، الذي اعتمدته الجمعية العامة في عام 1982.

  • 20 فبراير

    20 فبراير

    اليوم العالمى للعدالة الاجتماعية

    تستند العدالة الاجتماعية إلى قيم الإنصاف والمساواة واحترام التنوع وتيسير فرص الاستفادة من الحماية الاجتماعية، وإعمال حقوق الإنسان في كافة مجالات الحياة، بما فيها مكان العمل. وفي الوقت الذي نواجه فيه نتائج الأزمة المالية والاقتصادية العالمية التي أفضت إلى زيادات ملموسة في البطالة والفقر وما فتئت تنال من الاندماج الاجتماعي، تكتسي هذه المبادئ أهمية أكبر من أي وقت مضى . .

  • 21 مارس

    21 مارس

    اليوم الدولى للقضاء على التمييز العنصرى

    يحتفل باليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري يوم 21 آذار/مارس من كل سنة. ففي ذلك اليوم من سنة 1960، أطلقت الشرطة الرصاص فقتلت 69 شخصا كانوا مشتركين في مظاهرة سلمية في شاربفيل، جنوب أفريقيا، ضد " قوانين المرور" المفروضة من قبل نظام الفصل العنصري. وفي إعلانها ذلك اليوم في سنة 1966، دعت الجمعية العامة المجتمع الدولي إلى مضاعفة جهوده من أجل القضاء على جميع أشكال التمييز العنصري (القرار 2142 (د - 21)) . .

  • 16 نوفمبر

    16 نوفمبر

    اليوم الدولى للتسامح

    في عام 1996 دعت الجمعية العامة الدول الأعضاء إلى الاحتفال باليوم الدولي للتسامح في 16 تشرين الثاني/نوفمبر ، من خلال القيام بأنشطة ملائمة توجه نحو كل من المؤسسات التعليمية وعامة الجمهور (القرار 51/95، المؤرخ 12 كانون الأول/ ديسمبر). وجاء هذا الإجراء في أعقاب إعلان الجمعية العامة في عام 1993 بأن يكون عام 1995 سنة الأمم المتحدة للتسامح (القرار 48/126). وأعلنت هذه السنة بناء على مبادرة من المؤتمر العام لليونسكو في 16 تشرين الثاني/نوفمبر 1995، حيث اعتمدت الدول الأعضاء إعلان المبادئ المتعلقة بالتسامحو خطة عمل متابعة سنة الأمم المتحدة للتسامح . .

  • 17 أكتوبر

    17 أكتوبر

    اليوم الدولى للقضاء على الفقر

    منذ عام 1993 يتم الاحتفال سنوياً باليوم العالمي للقضاء على الفقر، حيث حددت الجمعية العامة بموجب (قرارها رقم 47/196) أن يكون هذا اليوم أحد الأيام التي تحتفل بها الأمم المتحدة، وذلك بهدف تعزيز الوعي حول الحاجة للحد من الفقر والفقر المدقع في كافة البلدان وبشكل خاص في البلدان النامية - فقد أصبحت هذه الحاجة إحدى أولويات التنمية .

  • 20 نوفمبر

    20 نوفمبر

    اليوم العالمى للطفل

    أوصت الجمعية العامة فى عام 1954 بأن تقيم جميع البلدان يوما عالميا للطفل يحتفل به بوصفه يوما للتآخىأوصت الجمعية العامة والتفاهم على النطاق العالمى بين الأطفال وللعمل من أجل تعزيز رفاه الأطفال فى العالم . واقترحت على الحكومات الاحتفال بذلك اليوم في التاريخ الذي تراه كل منها مناسبا. ويمثل تاريخ 20 تشرين الثاني/ نوفمبر اليوم الذي اعتمدت فيه الجمعية العامة إعلان حقوق الطفل، في عام 1959 واتفاقية اتفاقية حقوق الطفل في عام 1989 .

  • 8 مارس

    8 مارس

    اليوم العالمي للمرأة

    هو اليوم الثامن من شهر مارس من كل عام،وفيه يحتفل عالميًا بالإنجازات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للنساء.وفي بعض الدول كفلسطين(منذ 8 مارس 2011) والصين وروسيا وكوبا تحصل النساء على إجازة في هذا اليوم.الاحتفال بهذه المناسبة جاء على إثر عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي والذي عقد في باريس عام 1945. ومن المعروف أن اتحاد النساء الديمقراطي العالمي يتكون من المنظمات الرديفة للأحزاب الشيوعية، وكان أول احتفال عالمي بيوم المرأة العالمي رغم أن بعض الباحثين يرجح ان اليوم العالمي للمرأة كان على إثر بعض الإضرابات النسائية التي حدثت في الولايات المتحدة.

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12

أحدث الأخبار

  • Default
  • Title
  • Date
  • Random
عرض أكثر / اضغط على SHIFT لعرض الجميع عرض الجميع

بيان عاجل من وحدة دعم الانتخابات

altتلقت وحدة الانتخابات بالمجلس بلاغين بخصوص عدم وصول القضاة في القاهرة لبعض مقار الانتخابات حتي الساعة الحادية عشر صباحا ... مما تسبب في عدم قدرة الناخبين على الإدلاء باصواتهم رغم مرور ثلاث ساعات على موعد بدء الاقتراع .
وحسب البلاغين الموثقين لم تبدأ لجنة مدرسة الأميرة فوزية بشارع رقم 9 بالمعادي أعمالها حتي الحادية عشر و النصف و تضم اللجنة 4 مقار انتخابية بها 7 لجان فرعية مسجل بها 6930 ناخبا .
وفي المطرية و عين شمس تلقت الوحدة بلاغاً بعدم فتح مقر المعهد الفني التجاري بحلمية الزيتون حتي الحادية عشر و النصف لعدم وصول القاضي و اوراق الاقتراع بحسب البلاغ ، و تضم 6 مقار بها 12 لجنة فرعية و 11800 ناخبا.
أن الوحدة تعرب عن شعورها بالقلق من تكرار شكاوي تأخر فتح اللجان و عدم وصول القضاة أو أوراق الإقتراع ، خصوصا مع الاقبال العالي من الناخبين على مقار الاقتراع و تكدسهم في طوابير طويلة ، و تخشي الوحدة من ردود فعل الناخبين ازاء عدم قدرتهم على الادلاء باصوا تهم ، و تدعو الوحدة اللجنة العليا للانتخابات لسرعة التحرك و مواجهة تكرار هذه الشكاوي .
                                                                 
                                                                 غرفة العمليات المركزية
                                                                  وحدة دعم الانتخابات
 

الدكتور بطرس يقوم بزيارة مدرسة المنيل الاعدادية بنات لمتابعه العملية الانتخابية

altقام الدكتور بطرس بطرس غالي رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان بزيارة مدرسه المنيل الأعدادية بنات والأطمئنان علي سير العملية الأنتخابية .والذى أكد علي أنه يوم عظيم لمصر في التحول الديمقراطى لم تشهده منذ سنوات كثيره ، كما ناشد جموع المصريين للتوجه إلي صناديق الأنتخابات لأختيار من يرونه مناسباً لتلك المرحله الفاصله والهامه في التحول الديمقراطى .
ومن ناحيه أخرى قام الأستاذ محمد فائق نائب رئيس المجلس والدكتور محمود كارم الأمين العام للمجلس وعدداً من أعضاءه بمتابعه عدداً من اللجان لضمان نزاهه سير العملية الأنتخابية .
 

بيان رقم 2 لوحدة دعم الانتخابات عن متابعه العملية الانتخابية

دعاية انتخابية مستمرة ومخالفات عديدة للمرشحين alt

رغم استمرار الاقبال الكثيف من الناخبين علي مقار الاقتراع في المحافظات التسع بالمرحلة الاولي لإنتخابات مجلس الشعب ، والتواجد الامنى الملحوظ للقوات المسلحة امام اللجان الانتخابية ، فقد قام العديد من انصار المرشحين التابعين (لاحزاب " الحرية – الحرية والعدالة – وبعض المستقلين ) من الاستمرار فى الدعاية الانتخابية امام اللجان ، وقيام بعض المرشحين بتوزيع مبالغ نقدية ،
وفى هذا فقد تلقت غرفة العمليات بوحدة دعم الانتخابات بالمجلس القومى لحقوق الانسان  حتي الثانية والنصف ظهراً العديد من الشكاوي و البلاغات حيث بلغ عدد الشكاوى 391  شكوى منذ بداية مرحلة التصويت جاءت عبر الهاتف 235 شكوى ( من ناخبين – مراقبين للمجتمع المدنى ) ، وأيضاً عبر شاشة( G I S )   عدد 156 شكوى وتشير تلك الشكاوى  الى :
-    إستمرار الدعاية الانتخابية
-    التأخر فى فتح اللجان
-    عدم وجود بطاقات إبداء الرأى او عدم ختم البطاقات
-    استخدام الشعارات الدينية
-    أعمال بلطجة تتمثل فى قيام أحد المرشحين تم إستبعاده بقطع الطريق بمحافظة أسيوط وتحديداً بمركز البدارى .
و تؤكد الوحدة ان ما تم ذكره هنا من وقائع يمثل حالات متعددة و متنوعة في مناطق مختلفة فجاءت الشكاوي من المحافظات وفقا لعدد الشكاوى الواردة من كل محافظة :- القاهرة ، أسيوط ، الأسكندرية ، كفر الشيخ ، الفيوم ، البحر الأحمر . وجارى القيام بالإجراءت للتعامل مع ما ورد للغرفة مع شكاوى .

 


         
 

بيان رقم 3 لوحدة دعم الانتخابات بيالمجلس القومى لحقوق الإنسان

مخالفات للمرشحين وأخطاء تنظيمية
يمكن تفاديها تمنع الناخبين من الادلاء باصواتهم


تستمر غرفة العمليات المركزية فى متابعة وإستقبال الشكاوى من مختلف أطراف العملية الانتخابية والمراقبين عليها، حيث بلغ إجمالى عدد الشكاوى المتلقاة حتى إصدار هذا البيان 964 شكوى تم التعامل مع 579 شكوى منهم وجارى التحقيق والتدقيق فى 385 شكوى ، كما تم حفظ عدد 18 شكوى للتكرار أوعدم كفاية المعلومات الواردة بهذه الشكاوى، تم إستقبال 659 شكوى عن طريق الهاتف ، 287 شكوى SMS عبر شاشة GIS  تمثلت الإنتهاكات الورادة فى تلك الشكاوى فى :
-    إستمرار الدعاية الانتخابية
-    التأخر فى فتح اللجان الانتخابية
-    غلق اللجان الانتخابية قبل الموعد المحدد
-    عدم وجود بطاقات إبداء الرأى او عدم ختم البطاقات
-    استخدام الشعارات الدينية
-    تأخر وصول القضاة إلى مقار الإقتراع .
-    عدم تمكين بعض الناخبين من متحدي الإعاقة من الإدلاء بأصواتهم
وعلى أثر ما نتج في اليوم الأول للاقتراع من انتهاكات لسلامة سير العملية الانتخابية وما قد تؤدي إليه من التأثير على نزاهة وحرية الانتخابات نوصى اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات بإتخاذ تدابير عاجلة لمنع ما حدث اليوم وتسبب فى تعطيل وحرمان بعض الناخبين من ممارسة حقهم فى الإختيار والإدلاء بأصواتهم فى أجواء آمنة تضمن جانب منها ضرورة الإلتزام بما نص عليه القانون من فتح باب التصويت فى كافة اللجان الانتخابية فى الثامنة صباحاً .
ويعرب المجلس عن خشيته من تكرار تلك الأحداث التي تمثل ضغطاً نفسياً على الناخبين وتنتج ظواهر سلبية.
كما يشدد المجلس على ضرورة إعمال وإنفاذ القانون فى مواجهة كافة اشكال الدعاية الإنتخابية خلال فترة الحظر والتى بدأت قبل مرحلة التصويت ب 48 ساعة.
حيث يرى المجلس أن إستمرار الدعاية الإنتخابية يهدر مبدأ تكافؤ الفرص ويؤثر بالسلب على اختيارات الناخبين خاصة إذا تعلق الأمر بإستغلال مشاعرهم للتصويت لصالح حزب أو مرشح معين .

                                                 غرفة العمليات المركزية
   
    
 

بيان عاجل 2 لوحدة دعم الانتخابات بالمجلس القومى لحقوق الإنسان

تلقت غرفة العمليات المركزية بوحدة دعم الانتخابات بالمجلس بلاغين أحدهم أول من نوعه يتعلق بوجود تصويت جماعى  فى عدد من اللجان الفرعية بدائرة بورسعيد الانتخابية ،والثانى حول إستمرار غلق بعض مقار الأقتراع بالقاهرة   .     
ووفقاً للبلاغين الموثقين  جاء في مدرسة النصر الابتدائية الواقعة بشارع الجلاء منطقة العبور بحى بورفؤاد محافظة بورسعيد حيث تلقت الغرفة بلاغاً من وكيل مرشح يتضرر فيه من قيام  الناخبين بالإدلاء بأصواتهم بشكل جماعى فى اللجان الفرعية رقم 13 - 14 - 15 - 16- 17 - 18 - 19 - .
وتضمن البلاغ الثانى أستمرار غلق اللجان الفرعية 441 - 442 - 443 ومقرهم المعهد الفنى التجارى بحلمية الزيتون منذ أمس وتضم حوالى 3000 ناخباً وهو ما يتسبب فى حرمان الناخبين من حقهم فى الأدلاء بأصواتهم والتعبير عن رأيهم وأختيار ممثيلهم .
 تعرب   وحدة دعم الانتخابات عن شعورها بالقلق من تكرار شكاوي غلق اللجان الانتخابية وظهور ظاهرة التصويت الجماعى فى بعض اللجان الانتخابية  ، و تدعو الوحدة اللجنة العليا للانتخابات لسرعة التحرك و مواجهة تكرار هذه الشكاوي .
                                                                 
                                                                 غرفة العمليات المركزية
                                                                  وحدة دعم الانتخابات

 

بيان رقم 4 لوحدة دعم الانتخابات بالمجلس القومى لحقوق الإنسان

ضرورة وجود اليات فورية للجنة العليا
لتمكين جميع الناخبين من ممارسة حقهم الانتخابى 

 مازالت الدعاية الانتخابية للمرشحين في يوم الاقتراع بالمخالفة للقانون هى الانتهاك الاكثر شيوعا فى اليوم الثانى للمرحلة الاولى من انتخابات مجلس الشعب 2011  فى التسع محافظات التى تجرى فيها الإنتخابات ، وبدا في اليوم الثاني نوع جديد من المخالفات تمثل في  أخطاء بقوائم ناخبين تم رصد حالتين من خلال شكاوي تقدم بها اصحاب الشأن للوحدة. كما وردت شكاوي يجري التحقق منها تتعلق بوقائع ذات صلة بضغوط علي ناخبين داخل مقار الاقتراع او بتوجيههم للتصويت في اتجاهات محددة ، و قد تم تلقي شكاوي في هذا الاتجاه تخضع للتحقق و المتابعة .
وتستمرغرفة العمليات المركزية فى متابعة وإستقبال الشكاوى من مختلف أطراف العملية الانتخابية والمراقبين عليها، حيث بلغ إجمالى عدد الشكاوى المتلقاة فى اليوم الثانى من مرحلة التصويت للمرحلة الأولى 188 شكوى تم إستقبال 150 شكوى عن طريق الهاتف ، 38 شكوى SMS عبر شاشة GIS  تمثلت الإنتهاكات الورادة فى تلك الشكاوى فى :
- إستمرار الدعاية الانتخابية
- التأخر فى فتح بعض اللجان الانتخابية لليوم الثانى على التوالى
- عدم وجود بطاقات إبداء الرأى او عدم ختم البطاقات فى بعض اللجان 
- تصويت جماعى ببعض اللجان
- استخدام الشعارات الدينية .
- تأخر وصول القضاة إلى مقار الإقتراع .
- عدم وجود كشوف باسماء القوائم ببعض اللجان الانتخابية
-وجود مشاحنات بين أنصار بعض المرشحين على القوائم الحزبية والمرشحين على المقعد الفردى أمام بعض اللجان
-وجود حالات رشاوى إنتخابية و  محاولة شراء أصوات بعض الناخبين 
                                                                                            

بيان اجتماع المجلس الشهرى ليوم 30 نوفمبر 2011

عقد المجلس القومى لحقوق الانسان اجتماعه الشهرى يوم الاربعاء الموافق 30/11/2011 برئاسة الدكتور/ بطرس بطرس غالى رئيس المجلس وبحضور
الاستاذ/ محمد فايق نائب رئيس المجلس و السفير د/ محمود كارم الامين العام للمجلس والسادة اعضاء المجلس .
تابع المجلس القومي لحقوق الانسان وقائع الجولة الاولي من المرحلة الاولى لانتخابات مجلس الشعب2011من خلال تقارير وإفادات تقدم بها الاعضاء الذين شاركوا فى المراقبة على العديد من اللجان فى مناطق مختلفة الى جانب تقرير وحدة دعم مراقبة الانتخابات عن وقائع يومي 28 و 29 نوفمبر و تصريحات قادة الاحزاب المتنافسة في الانتخابات و في ضوء القواعد الدولية المستقرة لمعايير الانتخابات النزيهة .. و وفقا للقوانين المنظمة ذات الصلة و تلك المنظمة للعملية الانتخابية، فإن المجلس يود ان يسجل عدد من النقاط..
أولا: يشيد المجلس بما شهدته الانتخابات من اقبال غير مسبوق من المواطنين المصريين على الادلاء باصواتهم و اصرارهم على ممارسة حقهم التصويتي بالرغم من المخاوف الامنية و المخاوف من العنف و غياب الامن الذي ساد في بعض الحالات و برغم كل الظروف بما في ذلك اضطرارهم للوقوف ساعات طويلة في طوابير امام اللجان. كما يشيد المجلس بوجه خاص بالمشاركة الكثيفة من فئات و قوى اجتماعية لم تعتد على تلك المشاركة بما في ذلك النساء و كبار السن. كما يشيد المجلس بالاستقرار الامني الذي صاحب العملية الانتخابية و اسهم في سيرها بيسر و سهولة. 
ثانيا: رصد المجلس بالمخالفة للقانون تعطل العديد من مقار الاقتراع عن العمل و تأخر بدء اعمالها و استقبال الناخبين لساعات متأخرة يوم 28 نوفمبر و تكرار ذلك في اليوم التالي.. مما تسبب في اعاقة بعض الناخبين عن ممارسة حقهم في التعبير عن الرأي و الادلاء باصواتهم لاختيار ممثليهم في البرلمان.
ثالثا: يسجل المجلس ادانته الشديدة لامتناع بعض الاحزاب السياسية عن الالتزام بالقانون و القرارات الادارية المنظمة بالتوقف عن الدعاية الانتخابية يوم الصمت و يوم الاقتراع
إن الاصرار على مواصلة الدعاية الانتخابية فضلا عن اثره السلبي البالغ على منح الناخب فرصة للتفكير و الاختيار الهاديء، فانه يمثل خرقا للقانون لا يجوز قبوله.
رابعا: يعرب المجلس عن ادانته الشديدة لاصرار بعض الاحزاب على تبني شعارات دينية بالمخالفة للقانون في الترويج لانصارها سواء في لافتاتها او في شعاراتها او في حث الناخبين.. الامر الذي يمثل خطرا على مستقبل الوطن والدولة المدنية المنشودة.
كما يدعو المجلس الجهات المعنية للقيام بدورها في مواجهة هذه المخالفات القانونية و التحقيق مع مرتكبيها.
خامسا: في هذا السياق:-
1- يدعو المجلس اللجنة القضائية العليا للانتخابات الى تبني تدابير عاجلة و نافذة لتلافي مشكلة تعطل لجان الاقتراع و تأخر انعقادها و إعاقة الناخبين عن ممارسة حقهم في الاختيار و التصويت.
2-  تحقيقا لمبدأ سيادة القانون على الجميع و احتراما لحقوق المواطنين في الاعتقاد و التزاما بمبدأ انفاذ القانون، يدعو المجلس كل مؤسسات الدولة المعنية الى اتخاذ التدابير العاجلة لمنع استخدام الدين في الدعاية الانتخابية.
3-  يدعو المجلس الجهات المعنية الى مواجهة ظاهرة الرشاوي الانتخابية التي كان بعضها يتم علنا امام مقار الاقتراع.

ثم تابع المجلس جدول اعماله حيث استمع الى تقرير مبدئي لأعمال لجنة تقصي الحقائق عن احداث ميدان التحرير التي يرأسها الوزير/ محمد فايق نائب رئيس المجلس.
كما استمع المجلس الى ملاحظات الاعضاء بشأن التقرير و تقرر استكمال اعمال اللجنة لحين الانتهاء من  الاستماع الى كافة شهود العيان و مشاهدة التسجيلات و تحليل ملابسات الاحداث و اعلان تقريرها النهائي.
 

البيان الختامى للمرحلة الاولى للأنتخابات البرلمانيه 2011

أستمرت غرفة العمليات المركزية بوحدة دعم الانتخابات بالمجلس القومى لحقوق الانسان فى تلقى الشكاوى من أطراف العملية الانتخابية والمراقبين عليها، على مدار يومي تصويت المرحلة الأولى فى محافظات ( القاهرة - الأسكندرية - بورسعيد - دمياط - كفر الشيخ - الأقصر - البحر الأحمر - الفيوم - أسيوط ) .
تلقت غرفة العمليات المركزية على مدار اليومين 1492 شكوى مقسمة إلى 1222 عبر الهواتف و270 شكوى من خلال شاشة GIS عبر رسائل SMS  ، تعاملت الغرفة مع ما يقرب من 1193 شكوى ، كما تم حفظ 149 شكوى ، وجاءت الشكاوى المكررة بإجمالى 150 شكوى.
ورد للغرفة فى اليوم الثانى من مرحلة التصويت عدد 528 شكوى منهم 460 شكوى عبر الهاتف و68 شكوى من خلال شاشة GIS عبر رسائل SMS  ، وتم التعامل مع  309 شكوى وجارى التحقيق والتدقيق فى 219 شكوى .
وجاءت أعلى نسبة شكاوى من بعض محافظات المرحلة الأولى (القاهرة - الأسكندرية )
تنوعت تلك الشكاوى لتشمل عدة إنتهاكات شابت عملية التصويت بالمرحلة الأولى وذلك من واقع الشكاوى الواردة للغرفة وتنوعت بين :
 ممارسة الدعاية الانتخابية بالمخالفة للقانون من بعض الاحزاب السياسية وبعض المرشحين المستقلين داخل لجان الأقتراع وخارجها ، كما تضمنت الشكاوى  تأخر فى فتح بعض اللجان الانتخابية  وكذلك عدم فتح لجان أقتراع منذ بداية المرحلة الاولى ، كما ظهر أيضاً فى تلك الشكاوى عدم وجود بطاقات إبداء الرأى مما أدى إلى عدم ممارسة الأقتراع فى بعض اللجان الانتخابية وكذا وجود بطاقات إبداء رأى غير مختومة بكثير من لجان الاقتراع  ، كما رصد عدد من الشكاوى تأخر وصول القضاة لمقر اللجان  ، كما تم رصد توزيع رشاوى انتخابية (مادية وعينية) فى بعض الدوائر الانتخابية . 
والمجلس إذ يرى أن المرحلة الأولى برغم ما شابها من سلبيات تم التعامل مع بعضها إلا أن ذلك لم يؤثر على نزاهة العملية الإنتخابية أو على التعبير عن أراء الناخب وإن المخالفات والانتهاكات لم تكن نتيجة سياسات منهجية مقصودة قدر ما جاءت تعبر عن سوء إعداد وتنظيم وخطأ فى التقدير وقراءة المشهد الانتخابى  ويأمل المجلس أن تعمل اللجنة القضائية العليا على تدارك هذة الملاحظات فى المرحلتين المقبلتين .
غرفة العمليات المركزية
وحدة دعم الانتخابات
29/11/2011
 

بيان عاجل لوحدة دعم الانتخابات بالمجلس

 

تلقت غرفة العمليات المركزية بوحدة دعم الانتخابات بالمجلس القومى لحقوق الانسان، إسطوانة مدمجة مسجل عليها مقطع مصور لمقر الفرز بمركز شباب النهضة للدائرة الثانية بالقاهرة قوائم و من ضمنها صناديق للدائرة الخامسة فردي ( بحسب المقطع ) 

ويتضمن المقطع المصور طبيعة لجنة الفرز التى تتكون من سرادق كبير يحدد مساحة شاسعة من الأرض الرملية. و يوجد بها عدد من صناديق أبداء الرأى منها مغلق بالجمع الأحمر والأقفال وأخر غير مغلق ،  و تغطي مساحات من الأرض ببطاقات إبداء الرأى المختومة وغير المختومة ،  و يقوم عدد من أفراد الشرطة بجمع بطاقات أبداء الرأى المتناثرة على الأرض ووضعها فى أجولة بنية اللون.

كما حصلت الوحدة علي ارقام محاضر ذات صلة بتلك الواقعة  تحت أرقام ( 2448 إدارى السلام 2 – 2445 إدارى السلام 2 – 4850 محكمة شمال القاهرة ) يوم 28 نوفمبر 2011 .

تطالب وحدة دعم الانتخابات بسرعة إجراء تحقيق فى ما ورد من وقائع بالمقطع المصور و الذي يثير مخاوف من تأثير على حقيقة نتيجة الدائرة ، فضلا عن تساؤلات عديدة حول اسلوب التعامل مع صناديق الاقتراع داخل مقار الفرز، وهي الوقائع التي تتطلب اجراءات خاصة لطمأنة الراى العام و سد الثغرات المنتظرة حول ردود الفعل تجاه ما حصل .

نحتفظ لدينا بنسخة من الاسطوانة المدمجة لوضعها تحت نظر اللجنة القضائية العليا .

بيان رقم 5 لوحدة دعم الانتخابات فى المرحلة الاولى اعادة

تنفيذ احكام القضاء ضمانة لسيادة القانون

تعرب وحدة الانتخابات بالمجلس القومى لحقوق الانسان عن إنتقادها الشديد لعدم إلتزام اللجنة العليا للانتخابات بتنفيذ أحكام محكمة القضاء الإدارى الصادرة فى محافظتى القاهرة والأسكندرية بالغاء النتائج  بالدائرتين الاولي و الثالثة علي التوالي بالمحافظتين و الغاء جولة الاعادة بهما .و هو القرار الذي يثير تساؤلات عن موقف اللجنة من احكام القضاء و ثقة الناخبين في دقة و صرامة الاجراءات الانتخابية و اقتناعهم بصحة نتائج الانتخابات .

وتهيب الوحدة باللجنة العليا للانتخابات ضرورة تنفيذ أحكام القضاء فى حينها إعمالاً لمبدأ سيادة القانون .

وعلى صعيد متابعة  جولة الاعادة في المرحلة الاولي فقد أشارت تقارير بعض المتابعين الي جانب ما تلقته غرفة العمليات من شكاوي (21 شكوى ) إلي التالي  :-

1- إنخفاض نسبة المشاركة  منذ بداية عملية فتح اللجان و التصويت ، وتلقت الغرفة عدد محدود من الشكاوى  أبرزها  إستمرار للدعاية الإنتخابية أمام مقار اللجان و خصوصا من الاحزاب ذات التوجهات الدينية .

2- تأثير على إرادة الناخبين ببعض اللجان الانتخابية للتصويت لصالح حزب معين .

كما ورد لوحدة دعم الانتخابات ما يفيد تحطيم سيارة القاضى رئيس لجنتى رقم 793 - 794 ومقرهما مدرسة ابو بكر الصديق قسم السلام أول وسرقة أستمارات أبداء الرأى لجولة الإعادة ، وقد تأكدت الوحدة من إستئناف التصويت بذات اللجنتين سريعاً عقب إرسال اللجنة العليا للانتخابات أوراق أبداء الرأى مرة أخرى .

 

غرفة العمليات المركزية 

المجلس القومى لحقوق الانسان

القاهرة فى 2011/12/5

البيان الختامى لوعدة دعم الانتخابات عن المرحلة الاولى اعادة

مرحلة أوشكت على الأنتهاء والمخالفات لا تنتهى

فى نهاية اليوم الأول لجولة الإعادة من المرحلة الأولى  تعتبر وحدة دعم الانتخابات بالمجلس القومى لحقوق الانسان أن صدور حكم نهائى من المحكمة الإدارية العليا بإبطال نتيجة الانتخابات بالدائرة الأولى بالقاهرة ومقرها قسم شرطة الساحل جاء فى سياق المعايير الدولية لانتخابات حرة - نزيهة فيما يتعلق بسلامة إجراءات العملية الانتخابية .

وتعتبر أن تنفيذ أحكام القضاء يمثل ضمانة وإلتزاماً بسيادة القانون الذى يشكل المرجعية الأولى لجميع أطراف العملية الانتخابية.

 وفى إطار متابعة سير العملية الانتخابية تشير الوحدة أنه فى نهاية يوم التصويت الأول فى مرحلة الإعادة للمرحلة الأولى فقد تلقت غرفة العمليات عدد 56 شكوى عبر الهاتف ومن خلال شاشة GIS عبر رسائل SMS من محافظات ( القاهرة - الاسكندرية - كفر الشيخ - البحر الاحمر - أسيوط - الأقصر) وأبرز الانتهاكات بتلك الشكاوى هى :

1- إستمرار الدعاية الانتخابية 

2- التأثير على إرادة الناخبين

3- ممارسة أعمال شغب أمام عدد قليل من اللجان

4- رشاوى إنتخابية  فى بعض اللجان .

5- نشر معلومات وأخبار كاذبة تتعلق بالعملية الإنتخابية حيث قام انصار أحد المرشحين بمحافظة كفر الشيخ - فوة - دسوق ،بإشاعة معلومات تتعلق بإنتهاء عملية التصويت فى تمام الساعة الثانية ظهراً .

فلازالت هناك مشاكل لم يتم التعامل معها من جانب اللجنة العليا القضائية المشرفة على الانتخابات فالدعاية الانتخابية بأشكالها المختلفة ومنها الدينية تمثل ضغطاً وتأثيراً على إرادة الناخبين رغم فتح مقار اللجان فى موعدها وتوافر بطاقات إبداء الرأى وإنتظام موظفى اللجان حسبما نص القانون .

 

 غرفة العمليات المركزية

المجلس القومى لحقوق الانسان

القاهرة فى2011/12/5

تويتر

فيسبوك

احداث قادمة

There are currently no upcoming events.

احدث فيديو