• 26 يونيه

    26 يونيه

    اليوم العالمى لمناهضة التعذيب

    أعلنت الجمعية العامة، في قرارها 52/149 المؤرخ 12 كانون الأول/ديسمبر 1997، يوم 26 حزيران/يونيه يوما دوليا للأمم المتحدة لمساندة ضحايا التعذيب، بهدف القضاء التام على التعذيب وتحقيقا لفعالية أداء اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أوالمهينةالتي بدأ نفاذها في 26 حزيران/يونيه 1987

  • 20 يونيو

    20 يونيو

    اليوم العالمى للأجئين

    اليوم العالمي للاجئين يحتفل به في 20 يونيو من كل عام، حيث يخصص لاستعراض هموم وقضايا ومشاكل اللاجئين والأشخاص الذين تتعرض حياتهم في أوطانهم للتهديد، وتسليط الضوء علي معاناة هؤلاء وبحث سبل تقديم المزيد من العون لهم وذلك برعاية من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة (UNHCR).بدأ الاحتفال به في العام 2000 بعد قرار من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في الرابع من ديسمبر من نفس السنة، كما نوه القرار أن تاريخ 2001 كان ليوافق الذكرى الخمسون لاعلان اتفاقية جنيف المتعلقة بوضع اللاجئين، فيما إحتفل به للمرة الأولي في العام 2001. وتم اختيار يوم 20 يونيو لتزامنه مع الاحتفال مع يوم اللاجئين الأفريقي الذي تحتفل به عدة بلدان أفريقية.

  • 10 ديسمبر

    10 ديسمبر

    اليوم العالمى لحقوق الإنسان

    يحتفل المجتمع العالمي بيوم حقوق الإنسان كل عام في 10 ديسمبر. وهو يحتفل بذكرى اليوم الذي اعتمدت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1948 الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.تعود البداية الرسمية للاحتفال بيوم حقوق الإنسان إلى عام 1950، بعد ما أصدرت الجمعية العامة القرار 423 (د-5) الذي دعت فيه جميع الدول والمنظمات الدولية إلى اعتماد 10 كانون الأول/ديسمبر من كل عام باعتباره اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

  • 21 سبتمبر

    21 سبتمبر

    اليوم العالمى للسلام

    الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أنشأت اليوم الدولي للسلام في عام 1981 بغرض "تكريس المثل العليا للسلم داخل جميع الأمم والشعوب وفيما بينها على حد سواء، ولتعزيز تلك المثل". وبعد عشرين عاما، قررت الجمعية العامة أن يكون الاحتفال بهذا اليوم سنويا في 21 أيلول/سبتمبر بوصفه "يوما لوقف إطلاق النار وعدم العنف في العالم"، ودعت جميع الدول الأعضاء والمؤسسات التابعة لمنظومة الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمة وغير الحكومية والأفراد إلى الاحتفال باليوم الدولي للسلام بصورة مناسبة، بما في ذلك عن طريق التعليم ونشر الوعي، والتعاون مع الأمم المتحدة في تحقيق وقف إطلاق النار على النطاق العالمي..

  • 3 مايو

    3 مايو

    اليوم العالمى لحرية الصحافة

    ييحتفل العالم في الثالث من آيار/مايو من كل عام باليوم الدولي لحرية الصحافة حيث يخدم هذا اليوم كمناسبة لتعريف الجماهير بانتهاكات حق الحرية في التعبير وكذلك كمناسبة لتذكيرهم بالعديد من الصحافيين الشجعان الذين أثروا الموت أو السجن في سبيل تزويدهم بالأخبار اليومية. .

  • 3 ديسمبر

    3 ديسمبر

    اليوم الدولى للمعوقين

    يهدف الاحتفال السنوي باليوم الدولي للمعوقين، 3 ديسمبر، إلى تعزيز فهم قضايا الإعاقة وتعبئة الدعم لكرامة الأشخاص ذوي الإعاقة، وحقوقهم ورفاههم. ويرمي أيضا إلى زيادة الوعي بالمكاسب التي ستتحقق من دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في كافة جوانب الحياة السياسية، والاجتماعية، والاقتصادية والثقافية. والهدف المتمثل في تمتع الأشخاص ذوي الإعاقة بحقوق الإنسان والمشاركة في المجتمع بصورة كاملة وعلى قدم المساواة مع الآخرين، التي نص عليها برنامج العمل العالمي المتعلق بالمعوقين، الذي اعتمدته الجمعية العامة في عام 1982.

  • 20 فبراير

    20 فبراير

    اليوم العالمى للعدالة الاجتماعية

    تستند العدالة الاجتماعية إلى قيم الإنصاف والمساواة واحترام التنوع وتيسير فرص الاستفادة من الحماية الاجتماعية، وإعمال حقوق الإنسان في كافة مجالات الحياة، بما فيها مكان العمل. وفي الوقت الذي نواجه فيه نتائج الأزمة المالية والاقتصادية العالمية التي أفضت إلى زيادات ملموسة في البطالة والفقر وما فتئت تنال من الاندماج الاجتماعي، تكتسي هذه المبادئ أهمية أكبر من أي وقت مضى . .

  • 21 مارس

    21 مارس

    اليوم الدولى للقضاء على التمييز العنصرى

    يحتفل باليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري يوم 21 آذار/مارس من كل سنة. ففي ذلك اليوم من سنة 1960، أطلقت الشرطة الرصاص فقتلت 69 شخصا كانوا مشتركين في مظاهرة سلمية في شاربفيل، جنوب أفريقيا، ضد " قوانين المرور" المفروضة من قبل نظام الفصل العنصري. وفي إعلانها ذلك اليوم في سنة 1966، دعت الجمعية العامة المجتمع الدولي إلى مضاعفة جهوده من أجل القضاء على جميع أشكال التمييز العنصري (القرار 2142 (د - 21)) . .

  • 16 نوفمبر

    16 نوفمبر

    اليوم الدولى للتسامح

    في عام 1996 دعت الجمعية العامة الدول الأعضاء إلى الاحتفال باليوم الدولي للتسامح في 16 تشرين الثاني/نوفمبر ، من خلال القيام بأنشطة ملائمة توجه نحو كل من المؤسسات التعليمية وعامة الجمهور (القرار 51/95، المؤرخ 12 كانون الأول/ ديسمبر). وجاء هذا الإجراء في أعقاب إعلان الجمعية العامة في عام 1993 بأن يكون عام 1995 سنة الأمم المتحدة للتسامح (القرار 48/126). وأعلنت هذه السنة بناء على مبادرة من المؤتمر العام لليونسكو في 16 تشرين الثاني/نوفمبر 1995، حيث اعتمدت الدول الأعضاء إعلان المبادئ المتعلقة بالتسامحو خطة عمل متابعة سنة الأمم المتحدة للتسامح . .

  • 17 أكتوبر

    17 أكتوبر

    اليوم الدولى للقضاء على الفقر

    منذ عام 1993 يتم الاحتفال سنوياً باليوم العالمي للقضاء على الفقر، حيث حددت الجمعية العامة بموجب (قرارها رقم 47/196) أن يكون هذا اليوم أحد الأيام التي تحتفل بها الأمم المتحدة، وذلك بهدف تعزيز الوعي حول الحاجة للحد من الفقر والفقر المدقع في كافة البلدان وبشكل خاص في البلدان النامية - فقد أصبحت هذه الحاجة إحدى أولويات التنمية .

  • 20 نوفمبر

    20 نوفمبر

    اليوم العالمى للطفل

    أوصت الجمعية العامة فى عام 1954 بأن تقيم جميع البلدان يوما عالميا للطفل يحتفل به بوصفه يوما للتآخىأوصت الجمعية العامة والتفاهم على النطاق العالمى بين الأطفال وللعمل من أجل تعزيز رفاه الأطفال فى العالم . واقترحت على الحكومات الاحتفال بذلك اليوم في التاريخ الذي تراه كل منها مناسبا. ويمثل تاريخ 20 تشرين الثاني/ نوفمبر اليوم الذي اعتمدت فيه الجمعية العامة إعلان حقوق الطفل، في عام 1959 واتفاقية اتفاقية حقوق الطفل في عام 1989 .

  • 8 مارس

    8 مارس

    اليوم العالمي للمرأة

    هو اليوم الثامن من شهر مارس من كل عام،وفيه يحتفل عالميًا بالإنجازات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للنساء.وفي بعض الدول كفلسطين(منذ 8 مارس 2011) والصين وروسيا وكوبا تحصل النساء على إجازة في هذا اليوم.الاحتفال بهذه المناسبة جاء على إثر عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي والذي عقد في باريس عام 1945. ومن المعروف أن اتحاد النساء الديمقراطي العالمي يتكون من المنظمات الرديفة للأحزاب الشيوعية، وكان أول احتفال عالمي بيوم المرأة العالمي رغم أن بعض الباحثين يرجح ان اليوم العالمي للمرأة كان على إثر بعض الإضرابات النسائية التي حدثت في الولايات المتحدة.

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12

أحدث الأخبار

  • Default
  • Title
  • Date
  • Random
عرض أكثر / اضغط على SHIFT لعرض الجميع عرض الجميع

"القومي لحقوق الإنسان" يكرم الأعمال الدرامية الداعمة لحقوق الإنسان 2019

 

يكرم المجلس القومي لحقوق الإنسان برئاسة السيد محمد فايق الأعمال الدراميه الداعمه لمباديء حقوق الانسان في احتفاليه تُقام يوم السبت الموافق 7سبتمبر 2019 بالمسرح الصغير بدار الأوبر المصرية.
وكان المجلس قد شَكل لجنة لهذا الغرض برئاسة الاستاذ جمال فهمي عضو المجلس وأمين لجنة الحقوق الثقافية، وعضوية كل من المخرجة /انعام محمد على - الناقد /طارق الشناوى - الكاتب /كرم النجار- الناقد /ماهر زهدى- الناقد/ رامى عبد الرازق - الكاتبة/ خيرية البشلاوى، وقامت اللجنة بتقييم عدد 28 عمل درامي تم عرضهم خلال شهر رمضان الماضي من بينهم 3 أعمال رسوم متحركة، وقد اختارت اللجنة المسلسلات التي حققت المعايير التي وضعتها اللجنة.
ويشارك فى الاحتفالية الفنانين أبطال الأعمال الفائزة والمخرجين، والكتاب وصناع الأعمال الدرامية، وكذلك الشخصيات العامة المهتمة بصناعة الدراما، ورؤساء المجالس الوطنية للإعلام، ومديري القنوات الفضائية بالإضافة إلى ممثلين للوزارات والهيئات المعنية والداعمة لحقوق الإنسان وعدد من ممثلين لشركات الانتاج الدرامي.

"القومي لحقوق الإنسان" يناقش قانون تنظيم العمل الأهلي

 

أكد السيد محمد فايق رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان علي أهمية دور منظمات المجتمع المدني كشريك في تحقيق خطط وأهداف التنمية المستدامة، لتعزيز مسيرة حقوق الإنسان .
جاء ذلك بمناسبة تنظيم المجلس للملتقي الثالث لمنظمات المجتمع المدني المزمع عقدة يومي 5،4 سبتمبر 2019 تحت عنوان "حقوق الإنسان ركيزة للتنمية المستدامة".
ويناقش الملتقي ما يلي ...
• قانون تنظيم العمل الأهلي .
• الأمتثال لمعايير حقوق الإنسان وفق الدستور والالتزامات الدولية
- مسار المراجعة الدورية الشاملة في مصر .
• مسار خطة التنمية المستدامة 2030 .
- قضايا الحوكمة والإدارة الرشيدة ومكافحة الفساد .
- تلبية إحتياجات التنمية في المناطق الأكثر حاجة .
- تعزيز التمكين للفئات الاولي بالرعاية .
ويشارك في الملتقي عدد من "الوزرات ومنظمات المجتمع المدني وأساتذه الجامعات والهيئات المعنيه " .

"القومى لحقوق الإنسان" يكرم غدا الاعمال الدرامية

 أكد السيد محمد فايق رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان أن الدراما الداعمة لحقوق الإنسان لها دور كبير في الارتقاء بمستوى الوعي الذهني والحس الوجداني للإنسان يجعله أكثر تحضراً وإحساساً بالآخر، وأقوى انتماءً وحباً لمجتمعه وأسرته، إلى آخر هذه الصفات الحميدة التي تساهم في بناء و تقدم الأمم.

 جاء ذلك بمناسبة تكريم أصحاب الأعمال الدرامية الداعمة لحقوق الإنسان، وذلك غدا السبت الموافق 7 سبتمبر 2019 في تمام الساعة السابعة مساءاً بالمسرح الصغير بدار الاوبرا المصرية بعد أن تم تقييم عدد 28 مسلسل عرض خلال شهر رمضان بواسطة لجنة متخصصة من النقاد تحت إشراف لجنة الحقوق الثقافية بالمجلس.

"القومى لحقوق الإنسان" يشارك فى منتدى السياسات الثالث بأثيوبيا

شارك المجلس القومى لحقوق الإنسان بوفدٍ برئاسة السفيرأحمد حجاج عضو المجلس فى منتدى السياسات الثالث الذى عقده الاتحاد الإفريقى بالتعاون مع شبكة المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان الإفريقية والذي أقيم فى إثيوبيا

عقد المنتدى هذا العام تحت عنوان " دور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في وضع حلول دائمة للنزوح ووضع استراتيجية موحدة و شاركت فيه جميع الأطراف المعنية من أجل وضع حلول دائمة لعمليات النزوح في إفريقيا، وتعزيزمساهمة المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في هذا الشأن

شارك في المنتدي ممثلى المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان فى إفريقيا ، والاتحاد الإفريقى، واللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، واللجنة الدولية للصليب الأحمر ، ومكتب المفوض السامى لحقوق الإنسان ، ومنظمات المجتمع المدنى ، وعدد من السفراء الأجانب المعتمدين لدى إثيوبيا.

 

"القومى لحقوق الإنسان" ينظم مؤتمر إقليمى حول التشريعات والآليات اللازمة لمناهضة التعذيب

عقد المجلس القومي لحقوق الإنسان اجتماعه الثالث والسبعون بتشكيله السادس يوم الأربعاء الموافق 11سبتمبر2019 برئاسة السيد محمد فايق رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان وحضور السفير مخلص قطب الأمين العام للمجلس، والسادة أعضاء المجلس.

وقد ناقش المجلس واستعرض عددا من الملفات المتعلقه بإستراتيجية عمله وخطته التنفيذية للعام الجارى.

وقد وافق المجلس القومي لحقوق الإنسان في إجتماعه علي تنظيم مؤتمر إقليمي حول التشريعات والآليات اللازمة لمناهضة التعذيب في الدول العربية يومي 8 – 9 أكتوبر 2019 بالشراكة مع المنظمة العربية لحقوق الإنسان وبالتعاون مع المنظمة المصرية لحقوق الإنسان ومؤسسة كيميت بطرس غالي للسلام والمعرفة لمناقشة الاحتياجات التشريعية والمؤسساتية للتصدي لظاهرة التعذيب من خلال:-

-الفجوات والتحديات التي تواجه جهود مناهضة التعذيب 

-مواءمة التشريعات الوطنية مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان وتبني أفضل الممارسات

 -فاعلية التدابير الإدارية والمؤسساتية لمناهضةالتعذي 

 المساءلة والمحاسبة عن جرائم التعذيب (نماذج وفرص )-

المؤسسات والآليات المختصة بالوقاية من التعذيب -

وافق المجلس في اجتماعه استئناف برنامج زيارات السجون ومراكز الاحتجاز، خلال الشهر الجاري ، حيث أن المجلس تواصل مع وزارة الداخلية والنيابة العامة لاستئناف برنامج زيارة السجون وأقسام الشرطة بجميع المحافظات، للوقوف على الأوضاع الصحية والمعيشية للسجناء، والتأكد من مدى توافر الشروط التي ينص عليها القانون واللوائح المنظمة لرعاية المسجونين.

زيمبابوي تتعرف علي التجربة المصرية في حقوق الانسان

أكد السيد محمد فايق رئيس القومي لحقوق الإنسان علي أهمية تبادل الخبرات مابين المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان الأفريقية بهدف تعزيز وتنمية حماية حقوق الانسان ، وترسيخ قيمها ، ونشر الوعى بها ، والأسهام في ضمان ممارستها . 

جاء ذلك خلال استقبال سيادتة لوفد مفوضية حقوق الإنسان بدولة زيمباوي بمقر المجلس وذلك في إطار اهتمام المجلس بالتعاون والتنسيق مع المجالس الوطنية لحقوق الاإنسان بالقارة الأفريقية حيث ان المجلس سوف يتولي رئاسة الشبكة الأفريقية في 4 نوفمبر 2019. 

وقد تعرف الوفد خلال زيارته علي تجرية المجلس في نشر وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان من خلال الممارسات والأساليب التي يقوم بها المجلس من خلال تلقي الشكاوي بوسائل الاتصال المختلفة والعمل علي حلها مع الجهات المعنية بما يتسق مع القوانين واللوائح المعمول بها. وكذلك تعرف الوفد علي تجربة المجلس في إدماج مبادئ وقيم حقوق الانسان داخل البيئة المدرسية وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم. 

وينظم المجلس القومي لحقوق الإنسان لقاءات لوفد المفوضية مع قطاع حقوق الانسان بوزارة الداخلية ،قطاع حقوق الإنسان بوزارة الخارجية ، لقاءات مع عدد من منظمات المجتمع المدني تشمل المنظمة العربية والمصرية لحقوق الإنسان ، ومنظمة بطرس غالي للسلام (كمت).

 

 

"القومي لحقوق الإنسان" يبدأ تجهيز المقر الجديد

أستقبل السيد محمد فايق رئيس المجلس القومى لحقوق الانسان وفد (الشركة الوطنية العامة للمقاولات والتوريدات ) المنفذه للمبني الجديد للمجلس اليوم الخميس 19سبتمبر.

وقد تعرف السيد رئيس المجلس علي الخطوات الأنشائية للمبني من خلال شرح مفصل لفريق العمل من الشركة المنفذه للمقر الجديد والذي صمم بأحدث الأساليب العلميةو العالمية من حيث تصميم المكاتب وقاعات الأجتماعات ووسائل الأتصال والتواصل مع المتعاملين مع المجلس وكذلك ربط المجلس بفروعه المختلفة بالمحافظات. 

وقد اثني السيد رئيس المجلس علي الجهد المبذول لإنشاء المبني ، اعتبر أن هذا المبني يمثل نقلة نوعية في عمل المجلس بما يساهم في تحقيق اهدافه في تعزيز وتنمية وحماية حقوق الإنسان، وترسيخ قيمها ونشر الوعي بها، والإسهام في ضمان ممارستها.

رئيس "القومي لحقوق الإنسان" يستقبل سفير استراليا بالقاهرة

إستقبل السيد محمد فايق رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان السفير جلين مايلز سفير أستراليا بالقاهرة صباح اليوم بمقر المجلس .
وأستعرض السيد رئيس المجلس خلال اللقاء الدور الذى يقوم به المجلس علي المستوي المحلي والإقليمي والدولي كمؤسسة وطنية تعمل علي نشر وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان من خلال التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات مع كافة الجهات المعنية بحقوق الإنسان.

بيان "القومي لحقوق الإنسان" حول اليوم العالمى للسلام

 

يحتفل العالم فى الحادى والعشرين من سبتمبر من كل عام باليوم العالمى للسلام، فقد خصصت الأمم المتحدة هذا اليوم لتعزيز قيم السلام في أوساط الأمم والشعوب وفيما بينها.
تقرر أن يكون موضوع هذا العام هو "العمل المناخي من أجل السلام" حيث يتم تسليط الضوء على أهمية مكافحة التغيرات المناخية بوصفها وسيلة لحماية السلام وتعزيزه في جميع أنحاء العالم.
أكد السيد محمد فايق رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان أن التغيرات المناخية تمثل تهديدا كبيرا للبشرية، فضلا عن تأثيراتها السلبية على السلم والأمن الدوليين، حيث تؤدى إلى نزوح الملايين من البشر وترك منازلهم والبحث عن الأمان في أماكن أخرى.
ودعا المجتمع الدولى إلى اتخاذ كل التدابير اللازمة لمكافحة التغيرات المناخية والحفاظ على كوكب الأرض وتنظيم حملات من أجل نشر الوعى البيئى، لأن ذلك من شأنه تحقيق السلام والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لشعوب العالم.
جدير بالذكر أنه وفقا للأمم المتحدة، فإن التغيرات المناخية تؤدي إلى إفقار نحو 26 مليون شخص كل عام، بالإضافة إلى التسبب فى وفاة أكثر من 7 ملايين حالة سنوياً.

"القومي لحقوق الإنسان" فحص هواتف المواطنين يخالف القانون والدستور

 

عقد المجلس القومي لحقوق الإنسان اجتماعه الرابع والسبعين بتشكيله السادس برئاسة السيد محمد فايق رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان وبحضور السفير مخلص قطب الأمين العام و السادة أعضاء المجلس .
ناقش المجلس واستعرض عدداً من الملفات المتعلقه بإستراتيجيه عمله وخطته التنفيذيه للعام الجارى ، وكذلك حالة حقوق الإنسان في البلاد، والمجلس وهو يقدر الوضع الخطير الذي تتعرض له البلاد جراء حرب الإرهاب التي فرضت علي مصر ، فقد تطرق أعضاء المجلس للأحداث الأخيرة وتعرض مواطنون لإجراءات أمنية مشدده وتوقفوا في مداخلاتهم أمام الظواهر الآتيه:
أولآ : التوسع في توقيف المواطنين العابرين في الطرقات والميادين دون تمكينهم من الإتصال بذويهم وأهلهم ، ومن دون إبلاغهم بالتهمة المسنده إليهم ، وهو يمثل عدواناً علي الحقوق التي كفلها الدستور ونص عليها القانون .
ثانياً : أما الظاهرة الثانية فقد تمثلت في توقيف المواطنين أثناء سيرهم في الشوارع وإجبارهم علي إطلاع رجال الشرطة علي هواتفهم النقاله وفحصها وذلك بما يخالف نصوص عديدة في الدستور تضفي حماية علي حرمة الحياة الخاصة ، وكذا تحصين مراسلات المواطنين وإتصالاتهم ، بما فيها الإتصالات ووسائل التواصل الإلكترونية .
ثالثاً : أشار العديد من الأعضاء إلي أن الأزمة الأخيرة كشفت وضعية تردي الإعلام الوطني بما عطلة عن أداء مهمته كمصدر معلومات وطني الأمر الذي إضطر قطاعات من المصريين إلي اللجوء إلي وسائل إعلام أجنبية بعضها يفتقد إلي المصداقية والمهنية ، فضلآ عن تحريضها السافر علي الإرهاب وأعمال العنف .
ويعبر المجلس عن إرتياحه لعمليات الإفراج عن أعداد ممن تم توقيفهم ولكنه يتوقع أن تشمل هذه الإفراجات كل من لم يتورط في أعمال عنف أو تحريض .

"القومي لحقوق الإنسان" ينظم مؤتمراً دولياً حول التشريعات اللازمة لمناهضة التعذيب

يمثل التعذيب أحد ابشع الانتهاكات لحقوق الانسان حيث أنه اعتداء على جوهر كرامة الإنسان ومحظور حظرا مطلقا بموجب القانون الدولي والمواثيق الدولية لحقوق الانسان إلا أنه لا يزال ظاهرة واسعة الانتشار فى جميع انحاء العالم لذلك فإن مكافحة التعذيب تتطلب المشاركة الفعالة للعديد من الجهات الفاعلة.                                                                                                           
 يعقد المجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر، بالتعاون مع كل من المنظمة العربية لحقوق الإنسان والمنظمة المصرية لحقوق الإنسان مؤتمر حول "التشريعات والآليات اللازمة لمناهضة التعذيب"، وذلك يومي 8 – 9 أكتوبر 2019 بالقاهرة.
 يهدف المؤتمر الوقوف على الفجوات والتحديات التي تعوق الجهود المبذولة لمكافجة جرائم التعذيب وسوء المعاملة في البلدان العربية، وخاصة في سياق التشريعات وضمانات الحماية القانونية، والتوصل لمقترحات عملية لتعزيز جهود التصدي لهذه الانتهاكات ، بالإضافة إلى تعزيز البنية المؤسساتية والآليات المختصة بإنصاف الضحايا والوقاية من جرائم التعذيب.
 يشارك في أعمال المؤتمر لفيف من ممثلي الهيئات الحكومية والتشريعية والقضائية المعنية بحقوق الإنسان، والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، ومنظمات المجتمع المدني المعنية من 18 دولة عربية، ومراقبين دوليين، وأساتذة القانون، والإعلاميين.

تويتر

فيسبوك

احداث قادمة

There are currently no upcoming events.

احدث فيديو