• 26 يونيه

    26 يونيه

    اليوم العالمى لمناهضة التعذيب

    أعلنت الجمعية العامة، في قرارها 52/149 المؤرخ 12 كانون الأول/ديسمبر 1997، يوم 26 حزيران/يونيه يوما دوليا للأمم المتحدة لمساندة ضحايا التعذيب، بهدف القضاء التام على التعذيب وتحقيقا لفعالية أداء اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أوالمهينةالتي بدأ نفاذها في 26 حزيران/يونيه 1987

  • 20 يونيو

    20 يونيو

    اليوم العالمى للأجئين

    اليوم العالمي للاجئين يحتفل به في 20 يونيو من كل عام، حيث يخصص لاستعراض هموم وقضايا ومشاكل اللاجئين والأشخاص الذين تتعرض حياتهم في أوطانهم للتهديد، وتسليط الضوء علي معاناة هؤلاء وبحث سبل تقديم المزيد من العون لهم وذلك برعاية من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة (UNHCR).بدأ الاحتفال به في العام 2000 بعد قرار من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في الرابع من ديسمبر من نفس السنة، كما نوه القرار أن تاريخ 2001 كان ليوافق الذكرى الخمسون لاعلان اتفاقية جنيف المتعلقة بوضع اللاجئين، فيما إحتفل به للمرة الأولي في العام 2001. وتم اختيار يوم 20 يونيو لتزامنه مع الاحتفال مع يوم اللاجئين الأفريقي الذي تحتفل به عدة بلدان أفريقية.

  • 10 ديسمبر

    10 ديسمبر

    اليوم العالمى لحقوق الإنسان

    يحتفل المجتمع العالمي بيوم حقوق الإنسان كل عام في 10 ديسمبر. وهو يحتفل بذكرى اليوم الذي اعتمدت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1948 الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.تعود البداية الرسمية للاحتفال بيوم حقوق الإنسان إلى عام 1950، بعد ما أصدرت الجمعية العامة القرار 423 (د-5) الذي دعت فيه جميع الدول والمنظمات الدولية إلى اعتماد 10 كانون الأول/ديسمبر من كل عام باعتباره اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

  • 21 سبتمبر

    21 سبتمبر

    اليوم العالمى للسلام

    الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أنشأت اليوم الدولي للسلام في عام 1981 بغرض "تكريس المثل العليا للسلم داخل جميع الأمم والشعوب وفيما بينها على حد سواء، ولتعزيز تلك المثل". وبعد عشرين عاما، قررت الجمعية العامة أن يكون الاحتفال بهذا اليوم سنويا في 21 أيلول/سبتمبر بوصفه "يوما لوقف إطلاق النار وعدم العنف في العالم"، ودعت جميع الدول الأعضاء والمؤسسات التابعة لمنظومة الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمة وغير الحكومية والأفراد إلى الاحتفال باليوم الدولي للسلام بصورة مناسبة، بما في ذلك عن طريق التعليم ونشر الوعي، والتعاون مع الأمم المتحدة في تحقيق وقف إطلاق النار على النطاق العالمي..

  • 3 مايو

    3 مايو

    اليوم العالمى لحرية الصحافة

    ييحتفل العالم في الثالث من آيار/مايو من كل عام باليوم الدولي لحرية الصحافة حيث يخدم هذا اليوم كمناسبة لتعريف الجماهير بانتهاكات حق الحرية في التعبير وكذلك كمناسبة لتذكيرهم بالعديد من الصحافيين الشجعان الذين أثروا الموت أو السجن في سبيل تزويدهم بالأخبار اليومية. .

  • 3 ديسمبر

    3 ديسمبر

    اليوم الدولى للمعوقين

    يهدف الاحتفال السنوي باليوم الدولي للمعوقين، 3 ديسمبر، إلى تعزيز فهم قضايا الإعاقة وتعبئة الدعم لكرامة الأشخاص ذوي الإعاقة، وحقوقهم ورفاههم. ويرمي أيضا إلى زيادة الوعي بالمكاسب التي ستتحقق من دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في كافة جوانب الحياة السياسية، والاجتماعية، والاقتصادية والثقافية. والهدف المتمثل في تمتع الأشخاص ذوي الإعاقة بحقوق الإنسان والمشاركة في المجتمع بصورة كاملة وعلى قدم المساواة مع الآخرين، التي نص عليها برنامج العمل العالمي المتعلق بالمعوقين، الذي اعتمدته الجمعية العامة في عام 1982.

  • 20 فبراير

    20 فبراير

    اليوم العالمى للعدالة الاجتماعية

    تستند العدالة الاجتماعية إلى قيم الإنصاف والمساواة واحترام التنوع وتيسير فرص الاستفادة من الحماية الاجتماعية، وإعمال حقوق الإنسان في كافة مجالات الحياة، بما فيها مكان العمل. وفي الوقت الذي نواجه فيه نتائج الأزمة المالية والاقتصادية العالمية التي أفضت إلى زيادات ملموسة في البطالة والفقر وما فتئت تنال من الاندماج الاجتماعي، تكتسي هذه المبادئ أهمية أكبر من أي وقت مضى . .

  • 21 مارس

    21 مارس

    اليوم الدولى للقضاء على التمييز العنصرى

    يحتفل باليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري يوم 21 آذار/مارس من كل سنة. ففي ذلك اليوم من سنة 1960، أطلقت الشرطة الرصاص فقتلت 69 شخصا كانوا مشتركين في مظاهرة سلمية في شاربفيل، جنوب أفريقيا، ضد " قوانين المرور" المفروضة من قبل نظام الفصل العنصري. وفي إعلانها ذلك اليوم في سنة 1966، دعت الجمعية العامة المجتمع الدولي إلى مضاعفة جهوده من أجل القضاء على جميع أشكال التمييز العنصري (القرار 2142 (د - 21)) . .

  • 16 نوفمبر

    16 نوفمبر

    اليوم الدولى للتسامح

    في عام 1996 دعت الجمعية العامة الدول الأعضاء إلى الاحتفال باليوم الدولي للتسامح في 16 تشرين الثاني/نوفمبر ، من خلال القيام بأنشطة ملائمة توجه نحو كل من المؤسسات التعليمية وعامة الجمهور (القرار 51/95، المؤرخ 12 كانون الأول/ ديسمبر). وجاء هذا الإجراء في أعقاب إعلان الجمعية العامة في عام 1993 بأن يكون عام 1995 سنة الأمم المتحدة للتسامح (القرار 48/126). وأعلنت هذه السنة بناء على مبادرة من المؤتمر العام لليونسكو في 16 تشرين الثاني/نوفمبر 1995، حيث اعتمدت الدول الأعضاء إعلان المبادئ المتعلقة بالتسامحو خطة عمل متابعة سنة الأمم المتحدة للتسامح . .

  • 17 أكتوبر

    17 أكتوبر

    اليوم الدولى للقضاء على الفقر

    منذ عام 1993 يتم الاحتفال سنوياً باليوم العالمي للقضاء على الفقر، حيث حددت الجمعية العامة بموجب (قرارها رقم 47/196) أن يكون هذا اليوم أحد الأيام التي تحتفل بها الأمم المتحدة، وذلك بهدف تعزيز الوعي حول الحاجة للحد من الفقر والفقر المدقع في كافة البلدان وبشكل خاص في البلدان النامية - فقد أصبحت هذه الحاجة إحدى أولويات التنمية .

  • 20 نوفمبر

    20 نوفمبر

    اليوم العالمى للطفل

    أوصت الجمعية العامة فى عام 1954 بأن تقيم جميع البلدان يوما عالميا للطفل يحتفل به بوصفه يوما للتآخىأوصت الجمعية العامة والتفاهم على النطاق العالمى بين الأطفال وللعمل من أجل تعزيز رفاه الأطفال فى العالم . واقترحت على الحكومات الاحتفال بذلك اليوم في التاريخ الذي تراه كل منها مناسبا. ويمثل تاريخ 20 تشرين الثاني/ نوفمبر اليوم الذي اعتمدت فيه الجمعية العامة إعلان حقوق الطفل، في عام 1959 واتفاقية اتفاقية حقوق الطفل في عام 1989 .

  • 8 مارس

    8 مارس

    اليوم العالمي للمرأة

    هو اليوم الثامن من شهر مارس من كل عام،وفيه يحتفل عالميًا بالإنجازات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للنساء.وفي بعض الدول كفلسطين(منذ 8 مارس 2011) والصين وروسيا وكوبا تحصل النساء على إجازة في هذا اليوم.الاحتفال بهذه المناسبة جاء على إثر عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي والذي عقد في باريس عام 1945. ومن المعروف أن اتحاد النساء الديمقراطي العالمي يتكون من المنظمات الرديفة للأحزاب الشيوعية، وكان أول احتفال عالمي بيوم المرأة العالمي رغم أن بعض الباحثين يرجح ان اليوم العالمي للمرأة كان على إثر بعض الإضرابات النسائية التي حدثت في الولايات المتحدة.

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12

أحدث الأخبار

  • Default
  • Title
  • Date
  • Random
عرض أكثر / اضغط على SHIFT لعرض الجميع عرض الجميع

القومي لحقوق الإنسان" يدين التفجيرات التي استهدفت كنائس وفنادق سريلانكا

 

أدان الأستاذ/ محمد فايق رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان سلسلة التفجيرات التي استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا بالتزامن مع الاحتفالات بعيد القيامة المجيد والتي راح ضحيتها 130 قتيلا و400 مصابا كحصيلة مبدئية.

وقال في تصريح صحفي اليوم ان هذه التفجيرات الارهابية أصبحت تضرب مناطق ودول متفرقة من العالم، مما يتطلب ضرورة وسرعة تضافر الجهود والتعاون الدولي من اجل محاصرة وإجتثاث الإرهاب وتفكيك منابعه، مع ضرورة العمل علي نشر ثقافه السلام والاستقرار وقيم ومبادئ التعايش السلمي والإخاء، والتي تنادي بها مختلف الشرائع والمعتقدات والأديان السماوية.

بيان رقم ٤ لغرف عمليات القومي لحقوق الإنسان- الإستفتاء على التعديلات الدستورية ٢٠١٩

 

تستمر غرفة العمليات المركزية بالمجلس القومى لحقوق الإنسان بمتابعة الاستفتاء على التعديلات الدستورية إبريل 2019 بمحافظات الجمهورية لليوم الثانى على التوالى .
وشهدت عملية الاستفتاء صباح اليوم بعض الملامح الإيجابية والتى تمثلت فى إزدياد معدل المشاركة بسبب تسهيل إجراءات عملية التصويت للناخبين وخاصة لجان الوافدين، والدور الذى تقوم به قوات التأمين فى حماية اللجان الإنتخابية، والتسير على تصويت الاشخاص ذوى الإعاقة وكبار السن، ولقد ظهر ذلك جلياً فى تزاحم شديد أمام إحدى المجمعات الانتخابية بمحافظة بنى سويف بمركز ناصر "مدرسة جعفر كامل الابتدائية" الأمر الذى ترتب عليه تكدس الناخبين أمام المجمع مما انعكس بالسلب على عملية التصويت.
وفى هذا الصدد وردت إلى الغرفة فى صباح اليوم عدد من الملاحظات والشكاوى جاءت أبرزها فى وجود دعاية باستخدام اللافتات فى محيط بعض اللجان والتى تحث الناخبين وتوجيهم نحو التصويت ( بنعم ) ، وأيضا ورد شكاوى تتعلق بوجود أخطاء فى عناوين الشوارع والمدراس المحددة لعملية التصويت لعدد من الناخبين، كما رصدت الغرفة عددا من مكبرات الصوت بمحيط عدد من اللجان الإنتخابية تقوم بتشغيل أغانى وطنية لحث الناخبين على التصويت بنعم، وإستمرار وجود شباب يرتدون تيشرتات مكتوب عليها عبارات "حزب مستقبل وطن" أمام اللجان الانتخابية المختلفة وقيام هؤلاء الشباب بتوزيع بونات على الناخبين (لاستلام شنط بها مواد غذائية) .
وإذ يدعم المجلس القومى لحقوق الإنسان حق الجميع فى المشاركة فى إدارة الشئون العامة للبلاد كحق دستورى أصيل، فقد خاطب المجلس الهيئة الوطنية للإنتخابات بشأن تقديم الدعم لحالة أحد المواطنين (المصرييين بالخارج) حتى يتمكن من الإدلاء بصوته نظراً لظروفه الصحية.
وتستمر غرف عمليات المجلس المركزية والفرعية فى رصد سير إجراءات الأستفتاء وتلقى الشكاوى والملاحظات التى ترد إليها عبر وسائل الإتصال الخاصة بها أو من قبل متابعيها وبعثاتها الميدانية والتواصل بشأنها مع الهيئة الوطنية للإنتخابات لبحث سبل معالجتها.

بيان رقم 5 لغرف عمليات القومى لحقوق الإنسان- الإستفتاء على التعديلات الدستورية 2019

تختتم غرفة العمليات المركزية والغرف لفرعية بالمجلس القومي لحقوق الإنسان أعمالها في اليوم الثاني للاستفتاء على التعديلات الدستورية أبريل 2019، من خلال تلقي الشكاوى والملاحظات بوسائل التواصل المختلفة وإيفاد عدداً من البعثات الميدانية لأغلب محافظات الجمهورية من أجل الوقوف على سير إجراءات عملية التصويت .

أوفد المجلس عدداً من البعثات الميدانية بلغ عددها 18 بعثة ميدانية بعدة محافظات تفقدت العديد من المراكز والمقار الانتخابية ، فقد نالت محافظة القاهرة النصيب الأكبر من البعثات بواقع 3 بعثات ، ثم تلتها محافظات "القليوبية ، سوهاج ، بني سويف" بواقع عدد 2 بعثة لكل منهم ، وأيضاً محافظات "الاسكندريه ، الإسماعيلية ، بورسعيد ، السويس ، كفر الشيخ ، الغربية ، البحيرة ، أسيوط ،الفيوم " بواقع بعثة واحدة ميدانية في لكل منهم .

رصدت تلك البعثات إنتظام عملية التصويت وتيسير كافة الإجراءات ذات الصلة ، وإزدياد معدل المشاركة للناخبين ، ومراعاة الناخبين من كبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة .

هذا وقد رصدت البعثات عدداً من الملاحظات والمخالفات تمثلت في :

• إنتشار اللافتات الدعائية التي تشير إلى توجيه إرادة الناخبين نحو اختيار بعينه .

• صعوبة وصول بعض الناخبين إلى المقار الانتخابية الخاصة بهم ، نظراً لوجود تعديل في البيانات الخاصة بهم بقاعدة بيانات الناخبين .

• قيام بعض الأشخاص الذين يحملون شارات وعلامات خاصة بعدد من الأحزاب السياسية بتوزيع منتجات غذائية على الناخبين أمام مقار بعض اللجان .

• استخدام عدد من السيارات التى تحمل شارات لبعض الأحزاب السياسية وعبارات من شأنها توجيه إرادة الناخبين، بنقل جماعي للناخبين من العمالة الوافدة الى مقار اللجان .

وتواصل الغرفة المركزية وفروعها متابعتها لعملية التصويت للإستفتاء على التعديلات الدستورية بتلقي الشكاوى على مدار اليوم عبر وسائل الإتصال والتواصل المعلنة ، ويحرص المجلس على الاتصال والتواصل المستمر مع مسئوولي الهيئة الوطنية للانتخابات من أجل الوقوف على حقيقة تلك الشكاوى وبحث سبل معالجتها ، وتذليل كافة العقبات أمام الناخبين لتمكينهم من ممارسة حقهم في المشاركة .

غرفة العمليات المركزية بالمجلس

التوقيت : 9:00مساءً

بيان رقم ٦ لغرف عمليات القومي لحقوق الإنسان - الإستفتاء على التعديلات الدستورية ٢٠١٩

 

تستمر غرفة العمليات المركزية بالمجلس القومى لحقوق الإنسان أعمال متابعتها لليوم الثالث للإستفتاء على التعديلات الدستورية عبر آليات تلقى الشكاوى.
وشهدت الغرفة صباح اليوم بعض الملامح الإيجابية تمثلت فى سيـر إجراءات التصويت بشكل منتظم، إنتظام حضور القضاة ومشرفى اللجان فى الموعد المحدد، إضافة إلى إزالة المعوقات للتيسير على ذوى الإحتياجات الخاصة للإدلاء بأصواتهم بسهولة ويسر.
وأوفد المجلس عدد من البعثات الميدانية صباح اليوم لمتابعة سير عملية الإستفتاء بعدد من اللجان والدوائر الإنتخابية لرصد عملية سير الإستفتاء.
وفى سابقة هى الأولى من نوعها تم منع متابعى المجلس القومى لحقوق الإنسان من دخول المجمع الإنتخابى بمدرستى (الشهيد طيار أركان حرب / محمد رفعت "صلاح الدين سابقاً" مصر الجديدة - جواد على حسن الرسمية للغات شبرا مصر) بدعوى عدم صلاحية التصاريح الصادرة لهم من الهيئة الوطنية للإنتخابات .
وتلقت غرفة العمليات المركزية بالمجلس عدد من الشكاوى والملاحظات جاء أبرزها إستمرار الدعاية الإنتخابية أمام بعض اللجان وداخلها لتوجية إرادة الناخبين للتصويت بنعم من قبل بعض الأحزاب السياسية، إضافة إلى توزيع وجبات غذائية على الناخبين وتقديم عروض وخدمات طبية مجانية للناخبين الذين يدلون بأصواتهم.

البيان الختامى لغرف عمليات القومى لحقوق الإنسان لمتابعة عملية التصويت فى الاستفتاء على التعديدلات الدستورية ابريل 2019

يختتم المجلس القومى لحقوق الإنسان(غرفة العمليات المركزية وفروعها بالمحافظات) مع نهاية عملية التصويت الناخبين المصريين فى الإستفتاء على التعديلات الدستورية إبريل 2019 والتى إستمرت على مدار ثلاثة أيام (19/20/21 إبريل 2019 بالنسبة لتصويت المصريين بالخارج )، وأيام (20/21/22 إبريل 2019 للتصويت المصريين بالداخل)من خلال تلقى الشكاوى والملاحظات والمخالفات من خلال وسائل التواصل المختلفة والتى شملت محافظات (القاهرة – القليوبية – الجيزة – الغربية – البحيرة – كفر الشيخ – الإسماعيلية – السويس – بورسعيد – الفيوم – بنى سويف – أسيوط – سوهاج – البحر الأحمر ) 

وجاءت أبرز الملاحظات والمخالفات من الشكاوى الواردة والمتابعات الميدانية التى قام بها المجلس فى عدد 14 محافظة ، إضافة إلى التواصل مع غرف عمليات منظمات المجتمع المدنى التى تتابع عملية الإستفتاء وجاءت كما يلى :-

- قصور إدارى متعلق " صعوبة الوصول لبعض اللجان المختلفة ، تكدس أمام بعض اللجان وخاصة بالمحافظات البعيدة عن العاصمة ، تأخر فتح اللجان وخاصة فى اليوم الأول من عملية الإستفتاء " 

- التأثير على إرادة الناخبين من خلال : ( توزيع مواد غذائية على الناخبين فى محيط عدد من اللجان ، تقديم بعض الخدمات الطبية المجانية للمشاركين فى عملية الإستفتاء من الناخبين عبر أحد الأحزاب الداعمة للتعديلات الدستورية ، استخدام عدد من السيارات التى تحمل شارات لبعض الأحزاب السياسية والشركات تحمل عبارات من شأنها توجيه إرادة الناخبين، وتوفير نقل جماعي للناخبين من العمالة الوافدة الى مقار اللجان ) .

- إنتشار اللافتات والمواد الدعائية قبل عملية الإستفتاء وأثناء عملية التصويت وقد ظهر ذلك من خلال قيام بعض الأشخاص الذين يحملون شارات وعلامات خاصة ببعض الأحزاب السياسية الداعمة للتعديلات الدستورية إضافة إلى مواد إعلامية مدفوعة الأجر بعدد من القنوات الخاصة لدعم التعديلات الدستورية ، إلى جانب تلقى شكوى متعلقة بأحد المصريين بمدينة ميلانو بإيطاليا .

ويؤكد المجلس على أن عملية الإستفتاء على التعديلات الدستورية شهدت جوانب إيجابية عديدة عززت من دور الهيئة الوطنية للإنتخابات والجهات المعاونه لها فى فهم الإجراءات والضوابط التى تضمن لعملية الإستفتاء معايير النزاهة والحيدة والتى تمثلت فى :

- إزدياد معدلات المشاركة للناخبين فى عملية الإستفتاء بسبب تسهيل إجراءات عملية التصويت للناخبين وخاصة لجان الوافدين.

- الدور الذى تقوم به قوات التأمين فى حماية المقار الإنتخابية .

- التيسير على الاشخاص ذوى الإعاقة وكبار السن بتوفير وسائل إتاحة لتمكينهم من الإدلاء بأصواتهم فى عدد كبير من المحافظات .

- التنسيق والتعاون الجيد بين الهيئة وغرف عملياتها والمجلس القومى لحقوق الإنسان والمنظمات المتابعة لعملية الإستفتاء من خلال مسؤلى التواصل الخاص بكل جهة من قبل الهيئة ، مما يسهم فى سرعة التدخل لحل الإشكاليات التى تواجه عملية الاستفتاء .

ويطالب المجلس القومى لحقوق الإنسان الهيئة الوطنية للإنتخابات بضرورة :

- بحث إستخدام آلية التصويت الإلكترونى للمصريين بالخارج كمرحلة أولى فى الإستحقاقات القادمة مع توفير كافة وسائل الآمان لإتاحة حق المشاركة لهم فى إدارة الشئون العامة والحياة السياسية، وخاصة بالدول التى يبعد مقار البعثات الدبلوماسية بها عن أماكن إقامة المصريين .

- بحث آليات تمكين الأشخاص ذوى الإعاقة من الإدلاء بأصواتهم فى أى من اللجان الإنتخابية أسوة بالإجراءات المتخذه بشأن الوافدين فى الاستحقاقات القادمة ، ودعماً لممارستهم وتمتعهم بحقهم فى المشاركة .

- إضطلاع الهيئة الوطنية للانتخابات بدورها فى إتاحة مدة أطول فى التثقيف ورفع الوعى لكافة أطراف العملية الإنتخابية ، تلافياً لعدم تكرار منع بعض المتابعين من حاملى تصاريح المتابعة من قبل قوات التأمين للمقار الانتخابية .

- التأكيد على قيام الهيئة الوطنية للانتخابات بتفعيل نصوص القانون وقراراتها تجاه الالتزام بالصمت الدعائى ومنع إستخدام المواد الدعائية خلال فترات التصويت والتى من شأنها التأثير على إرادة الناخبين . 

- النظر فى ضبط قاعدة بيانات الناخبين وتنقيتها من قبل الهيئة الوطنية للإنتخاب تسهيلاً للناخبين الإدلاء بأصواتهم وتفاديا للأخطاء التى تشكل تحديا لوصول الناخبين إلى المقار الإنتخابية .

وتستمر غرفة العمليات المركزية والغرف الفرعية فى متابعة أعمال الفرز واعلان النتائج للاستفتاء على التعديلات الدستورية ابريل 2019 .

غرفة العمليات المركزية للمجلس القومى لحقوق الانسان 

التوقيت : 09:00 مساءً

"القومي لحقوق الإنسان" ينظم مؤتمر الصحة وحقوق الإنسان غداً

 

يفتتح السيد محمد فايق، رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، والدكتورة هاله زايد وزير الصحة والسكان والدكتور محمد معيط وزير المالية مؤتمر الصحة وحقوق الإنسان غدا الخميس، الموافق 2 مايو 2019، بفندق بيراميزا الدقي قاعة فرساي، فى تمام الساعة التاسعة صباحاً، مؤتمر تحت عنوان "الصحة وحقوق الإنسان".

يأتي هذا في إطار اهتمام المجلس القومي لحقوق الإنسان، بالنظام الصحي في مصر وتطوره لتلبية الاحتياجات الصحية للمواطن التي تُعد أساس حقوق الإنسان .
ويهدف المؤتمر إلي عرض ومناقشة مجموعة من القضايا المرتبطة بحماية ورعاية الحقوق الصحية للمواطن.

كلمة رئيس "القومي لحقوق الإنسان" خلال اجتماع اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان

 

ألقي السيد محمد فايق، رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، بعد الظهر اليوم أول مايو 2019، بيان المجلس القومي لحقوق الإنسان، أمام الدورة الـ 64 "اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب" المنعقدة في مدنية شرم الشيخ في الفترة من 14 أبريل إلي 24 مايو 2019.
وأكد سيادته على أهمية الدور الذي تلعبه اللجنة الأفريقية باعتبارها واحدة من علامات الطريق لأفريقيا في ملحمتها لانتزاع صور تقرير المصير، والتحرر من الاستعمار والعنصرية، والنهوض بحقوق الإنسان والتنمية.
كما أوضح دور المجلس القومي لحقوق الإنسان، في تعزيز وتنمية حقوق الإنسان في مصر، من خلال إبداء الرأي في التشريعات المتعلقة بالحريات والحقوق في مدي تطابقها مع الاتفاقات الدولية لحقوق الإنسان المنضمة إليها مصر، وتلقي الشكاوى ، وزيارة السجون، وكذلك التدخل في الدعوي المدنية، منضما إلي المضرور بناء على طلبه وذلك بنص الدستور فضلا عن متابعة حالة حقوق الإنسان.
وتحدث سيادته عن التحديات التي تواجهها مصر وعلى رأسها الإرهاب، الذي يستهدف سيناء لتكون قاعدة للإرهاب في أفريقيا، وأشار إلي ما حققته الدولة من انجازات تصب في مصلحة المواطن في مجال الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، في عدة مجالات من بينها الصحة والتعليم والسكن والضمان الاجتماعي والعمل من أجل القضاء على العشوائيات.

"القومي لحقوق الإنسان" يزور عدد من السجون الاسبوع القادم

عقد المجلس القومي لحقوق الإنسان اجتماعه الواحد والسبعون برئاسه السيد محمد فايق رئيس المجلس وبحضور السفير مخلص قطب أمين عام المجلس والساده اعضاء المجلس وقد ناقش المجلس واستعرض عددا من الملفات المتعلقه بإستراتيجيه عمله وخطته التنفيذيه للعام الجارى.
فى بدايه الاجتماع أكد أعضاء المجلس على أهميه الدور الذى يقوم به المجلس على الصعيدين الداخلى والخارجى فى تحقيق اهدافه وفى هذا الصدد سوف يقوم المجلس بتنظيم ورشه اقليميه (تحت عنوان دور المؤسسات الوطنيه لحقوق الانسان فى المساعدة القانونيه والشكاوى) بالتعاون مع هيئه المعونه الالمانيه وذلك يوم الاثنين الموافق 17 يونيو 2019 وان هذه الورشه تستهدف تبادل الخبرات والتحديات والمعارف بين المؤسسات الوطنيه فى موضوعات تطبيق المساعده القانونيه وآليات تناول الشكاوى.
كما يعقد المجلس مؤتمرا دوليا يوم 26و 27يونيو2019 حول دور (المؤسسات الوطنيه لحقوق الانسان فى تنفيذ ومتابعه اهداف التنميه المستدامه) ويهدف المؤتمر الى وضع خطه عمل لرفع قدرات المؤسسات الوطنيه ودعم امكانياتها فى تنفيذ ومتابعه اهداف التنميه المستدامه.
واستعرض المجلس ما تناولته وسائل الاعلام بخصوص البلاغ المقدم ضد المواطنين السوريين المقيمين فى مصر والذين جاءوا الى البلاد عقب الاحداث فى سوريا وذلك استنادا الى الاتفاقيه الدوليه بشأن اللاجئين وموقف مصر الثابت باعتبارها ملاذا للنازحين واللاجئين من الدول العربيه والافريقيه .
وأعرب المجلس عن إستنكارة الشديد لهذا البلاغ ولا يتفق مع المسار الطبيعى لمصر ودورها فى المنطقه والتزاماتها على الساحه الدوليه.
وقد وافق المجلس على زياره عدد من السجون واماكن الاحتجاز فى المحافظات تبدا بسجن جمصه شديد الحراسه وذلك اعتبارا من الاسبوع القادم.

فايق: المساعدة القانونية ضرورة لتحقيق العدالة يجب علي الدولة أن تكفلها

 

أكد السيد محمد فايق رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان أن المساعدة القانونية ضرورة لتحقيق العدالة وضمانة من ضمانات المحاكمة العادلة يجب على الدولة أن تكفلها، كونها تعتبر الضمان الأمثل لحق الوصول لنظام العدالة وحق الدفاع والاستعانة بمحام، بناء على قاعدة المساواة بين الجميع أمام القضاء بصرف النظر عن قدراتهم المالية ومكانتهم الاجتماعية أو أي أساس آخر للتمييز.
نص الدستور المصري علي أنه من حق المجلس القومي لحقوق الإنسان أن يتدخل في الدعوى المدنية منضماً الي المضرور بناء على طلبه.
جاء ذلك بمناسبة تنظيم المجلس ورشة اقليمية تحت عنوان ( دور المؤسسات الوطنية لحقوق الانسان في المساعدة القانونية والشكاوى ) بالتعاون مع هيئة المعونة الألمانية يوم الاثنين الموافق 17 يونيو 2019 .
تستهدف الورشة تبادل الخبرات والتحديات والمعارف بين المؤسسات الوطنية في موضوعات تطبيق المساعدة القانونية و آليات تناول الشكاوى.

"القومي لحقوق الإنسان" يختتم المؤتمر الدولى حول دور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان

 

اختتم المجلس القومي لحقوق الإنسان والاتحاد الأوروبي والتعاون الألماني الإنمائي المؤتمر الدولي حول دور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في المساعدة القانونية وادارة الشكاوى.
عقد المؤتمر لمدة يوم وتلاه ورشة عمل للخبراء في 18 و 19 من يونيو حيث يجتمع خبراء حقوق الإنسان من المجالس الوطنية، وأمناء المظالم من أكثر20 دولة أفريقية وعربية وأوروبية، وكذلك من شبكات التعاون بين المؤسسات الوطنية الأفريقية.
يأتي هذا في إطار جهود المجلس القومي لحقوق الانسان لدعم وتعزيز التعاون بين المؤسسات الوطنية في أفريقيا.
افتتح فاعليات المؤتمر السيد محمد فايق وأكد في كلمته الافتتاحية على ان المساعدة القانونية ضرورة لتحقيق العدالة وضمانة من ضمانات المحاكمة العادلة يجب على الدولة ان تكفلها كونها تعتبر الضمان الأمثل لحق الوصول لنظام العدالة وحق الدفاع والاستعانة بمحامي بناء على قاعدة المساواة بين الجميع امام القضاء بصرف النظر عن قدراتهم المالية و مكانتهم الاجتماعية او أي أساس اخر للتمييز. وقد نص الدستور المصري على انه من حق المجلس القومي لحقوق الانسان ان يتدخل في الدعوة المدنية منضما الى المضرور بناءا على طلبه، وأضاف رئيس المجلس على الدور الذي يقوم به مكتب شكاوى المجلس الاجتماعي ليس فقط بإنصاف المظلومين ولكن أيضا من خلال تحليل الشكوى ودراستها والتي بناءا عليها يمكن تقديم مقترحات قيمة تساهم في خطة الدولة للتنمية.
ونوه رئيس المجلس الى أهمية التعاون مع كل من الاتحاد الأوروبي والتعاون الإنمائي الألماني في دعم قدرات المجلس- والذي بدا منذ عام 2017 حتى الان.
ومن جانبه أكد جان بارب، ممثلاً لوفد الاتحاد الأوروبي في مصر، على الدور الهام للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ، التي لا تتمتع فقط بصلاحية جمع الشكاوى وتوعية المواطنين بحقوق الإنسان الخاصة بهم ، ولكنها أيضًا بمثابة جسر بين المواطنين والدولة والمجتمع المدني.
فيما تحدث باسم التعاون الانمائي الالماني في مصر, سيباستيان وايلد, عن الدور الهام لآليات المساعدة القانونية وتلقي الشكوى في المؤسسات الوطنية لحقوق الانسان، وهيئات الدولة، وأمناء المظالم، والتي تساهم في تحقيق هدف الوصول إلى العدالة وهو (الهدف 16) من اجندة التنمية 2030. مشيرا الى انه على الصعيد العملي، يتطلب ذلك تعاون بين مجموعة واسعة من كافة الجهات المعنية، على الصعيدين الوطني والدولي.
وقد ناقشت ورش العمل للخبراء العديد من الادوار والتحديات التي تواجه المؤسسات الوطنية المشاركة بغرض تبادل الخبرات وتحديد فرص لتعزيز التعاون المشترك.
شارك في جلسات المؤتمر حوالي 150 مشارك يمثلون جهات تنفيذية وتشريعية ومنظمات دوليه ومؤسسات المجتمع المدني. جدير بالذكر أن المجلس القومي لحقوق الإنسان ، سوف يتسلم رئاسة شبكة المؤسسات الوطنية الأفريقية لحقوق الإنسان في نوفمبر من هذا العام.

"القومي لحقوق الإنسان" ينظم مؤتمراً دولياً حول أهداف التنمية المستدامة 2030

ينظم المجلس القومى لحقوق الإنسان بالتعاون مع الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان مؤتمرا دولياً حول دور هذه المؤسسات فى متابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة خلال الفترة من 26 إلى 27 يونيو الجاري.
يهدف المؤتمر الذى تشارك فيه وفود من الدول العربية والمنظمات الدولية إلى تعزيز دور المؤسسات الوطنية من متابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030 وتحديد أهم التحديات والأولويات والاحتياجات و دور الشبكة العربية فى هذا الصدد، كما يهدف المؤتمر إلى تحديد جهود الحكومات فى مواءمة القوانين والسياسات لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة.
يهدف إلى وضع تصور وخطة عمل لرفع وبناء القدرات والمهارات بما يلبى الأحتياجات من أجل تنفيذ أهداف التنمية المستدامة .
وسيعرض المؤتمر تجارب لبعض المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدنى فيما يتعلق بالجهود الرامية إلى متابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

تويتر

فيسبوك

احداث قادمة

There are currently no upcoming events.

احدث فيديو