المجلس يتعاون مع وزارة الداخلية لعقد دورات تدريبية للسادة ضباط الشرطة بعنوان " البعد الأمنى وحقوق الإنسان - مشاركة سياسية فاعلة " انتخابات 2010

عقدت وزارة الداخلية بالتعاون مع المجلس القومى لحقوق الإنسان دورتها التدريبية الأولى للسادة ضباط الشرطة فى الفترة من 3/10/2010 ، وحتى 5/10/2010 ، وذلك ضمن سلسلة من الدورات التدريبية ( البعد الأمنى وحقوق الإنسان – مشاركة سياسية فاعلة ) انتخابات 2010 

لقد بدأت فاعليات هذه الدورة بالجلسة الافتتاحية التى تحدث فيها السيد المستشار / مقبل شاكر ، نائب رئيس المجلس ، وممثل وزارة الداخلية ، و السفيرالدكتور / محمود كارم ، الأمين العام للمجلس ، والسيدة / نجلاء عرفة ، مساعد الممثل المقيم ببرنامج الأمم المتحدة الانمائى .
وأكد المستشار / مقبل شاكر ، على أهمية التعاون بين المجلس ومؤسسات الدولة المختلفة وعلى رأسها اللجنة العليا للانتخابات ، ووزارة الداخلية ، أشاد نائب رئيس المجلس ، بالتعاون المستمر بين المجلس والداخلية من خلال العديد من الأنشطة ومنها الدورات التدربيبة .
ونوه على الاستجابة السريعة والمتواصلة من جهاز الأمن للمجلس القومى لحقوق الإنسان أثناء الانتخابات ، والتى كان دائماً هدفها سير العملية الانتخابية بالشكل الأمثل .
وأكد على أهمية التعاون بين المجلس وكافة الجهات المعنية أثناء انتخابات مجلس الشعب بما يضمن الشفافية والنزاهة ، وفيما يتعلق بمسألة الرقابة الدولية على الانتخابات أكد نائب رئيس المجلس أن لدينا من المؤسسات الوطنية الداخلية ومنظمات المجتمع المدنى ما يستطيع القيام بهذه المهمة ، أما الرقابة الدولية لا تحتاجها إلا الدول حديثة العهد بالاستقلال وليس لديها مؤسسات دستورية كما هو الحال فى مصر التى تعتبر أقدم دول العالم وتضرب فى جزورها فى التاريخ على مدى سبعة آلاف عام ، ولا يقبلها أى نظام يحترم شعبة .
وأكد ممثل وزارة الداخلية على دعم وزارة الداخلية للمجلس القومى لحقوق الإنسان لأنه يمثل أحد مكونات الصالح العام ، كما أكد على اهتمام الوزارة الكامل بمنهجية حقوق الإنسان ، وأشار  إلى أن أى خلل بهذه الحقوق لا صلة لها بسياسة الوزارة للتعامل مع الأحداث الجارية ، وأثنى على التعاون المستمر والمثمر بين الداخلية والمجلس التى ترسخ مفاهيم حقوق الإنسان لدى العاملين بالجهاز الأمنى .
كما أكد السفير الدكتور / محمود كارم ، الأمين العام للمجلس القومى لحقوق الإنسان ، على أهمية الدور الذى يقوم به رجال الداخلية لإرثاء الشرعية وسيادة واحترام القانون ، ووصفهم بأنهم حماة مصر وخط دفاعها الأول ،
وأشار إلى أهمية التعاون مع وزارة الداخلية فى الانتخابات القادمة ، أضاف أن المجلس يعد فى هذه الفترة غرفة عمليات لمتابعة العملية الانتخابية وسوف يكون ممثل فيها مندوب الداخلية لسرعة حل الشكاوى التى ترد إلى المجلس .

اِقرأ المزيد: المجلس يتعاون مع وزارة الداخلية لعقد دورات تدريبية للسادة ضباط الشرطة بعنوان " البعد الأمنى وحقوق...

المجلس يشارك النيابة الادارية فى فعاليات دورة تدريبية بمناسبة تنفيذ الخطة الاستراتيجية لتطوير العمل بهيئة النيابة الادارية

يشارك المجلس القومى لحقوق الإنسان النيابه الإدارية في فعاليات الدوره التدريبية التى عُقدت في الفترة من 25/9 /2010 وحتى 21/10/2010 بكلية الحقوق جامعة عين شمس وذلك بمناسبة تنفيذ الخطة الإستراتيجية لتطوير العمل بهيئة النيابة الإدارية والتى تهدف إلي مكافحة الفساد وتحقيق الشفافية والنزاهه في الجهاز الإدارى للدوله .
هذه الدورة تعقد ضمن سلسلة دورات تهدف إلي تكوين وتأهيل الساده أعضاء النيابة الإدارية من المعاونين والمساعدين والوكلاء .
وقد شارك السفير/محمود كارم أمين عام المجلس القومى لحقوق الإنسان في إفتتاح الندوات وذلك من خلال محاضره دارت حول دور المجلس القومى لحقوق الإنسان في إرساء ثوابت حقوق الإنسان في مصر وإرتباط ذلك بعمل النيابة الإدارية وأستعرض السفير /محمود كارم الأتفاقات الدولية الحاكمة والمنظمة لمبادىء حقوق الإنسان وذلك في إطار التعاون المستمر بين المجلس القومى لحقوق الإنسان وهيئة النيابة الإدارية .

المجلس يعقد دورة تدريبية للتعريف بالصحة الإنجابية بمحافظة بنى سويف

في إطار اهتمام المجلس القومي لحقوق الإنسان بالحقوق الصحية ، عقد المجلس دورة تدريبية للتعريف بالحقوق الإنجابية بمحافظة بني سويف مع مدرسات الهيئة العامة لتعليم الكبار وذلك بمشاركة فرع المجلس ببني سويف وذلك في إطار تفعيل البروتوكول الموقع بين الهيئة والمجلس .alt
وقد افتتح الدورة اللواء / سعيد الفشنى مدير عام فرع هيئة تعليم الكبار ببني سويف والدكتور/ المعتز بالله موسى مدير مشروع الحقوق الإنجابية بالمجلس ، وقد عقد التدريب بمركز الاعلام والاتصال التابع لهيئة الاستعلامات ،هذا المركز الذي يحتوى على اعلى مستوى من تقنيات التدريب ، واعتمد التدريب على العصف الذهني الذى يولد الأفكار والإبداعات من المتدربات ، واعطى هذا الاسلوب مساحة كبيرة من طرح الأفكار الابتكارية لدى المتدربات ايضاً كان أسلوب الحوار والمناقشة من أهم اليات التدريب والتى دعمها عرض الأوبريت الغنائي ( الست ذكية ) والحقوق الإنجابية كأحد وسائل التواصل بالفكر مع المتدربات واعتمد التدريب على الاستفادة من هذا القالب الفني في ترسيخ أهداف نشر الحقوق الإنجابية وعلى رأسها :-
- تحسين نوعية الحياة - تحسين العلاقات الشخصية - رفض العنف الموجه ضد المرأة في الأسرة والمجتمع ، حرية الاختيار .
اسهمت الورشة التدريبية في افراز كوادر مؤهلة وقادة علي نشر ثقافة الحقوق الانجابية ورصد اي انتهاكات لها.
وقد كانت من أهم توصيات هذه الورشة :
- التأكيد على أهمية التعريف بالحقوق الإنجابية بين الفئات الأكثر احتياجاً في الريف.
- العمل علي اجادة هذه الدورات بين الفئات المستهدفة.