أعمال الوحدة فى الفترة من 1 فبراير إلى 23 إبريل 2009

تقرير
عن أعمال وحدة متابعة تنفيذ الخطة القومية لتعزيز حقوق الإنسان
في الفترة من "1 فبراير إلى 23 ابريل 2009

دعماً لتنفيذ الخطة القومية لتعزيز حقوق الإنسان بمشاركة المؤسسات الحكومية، عقدت وحدة متابعة تنفيذ الخطة عدة اجتماعات في الفترة من "1 فبراير حتى 23 ابريل 2009" برئاسة الأستاذ الدكتور/ نبيل أحمد حلمي عضو المجلس (مدير وحدة الخطة ) مع الوزارات الآتية :- " الصحة ، الاستثمار ، التربية والتعليم ، التعليم العالي و البحث العلمي ، الثقافة " .
وتناولت الاجتماعات مناقشة ومتابعة أهم الأهداف الواردة في الخطط المقدمة من الوزارات بهدف العمل للنهوض بأوضاع حقوق الإنسان ، و تم الاتفاق على ضرورة تضمين الخطط بمؤشرات الأداء و الإحصائيات والايجابيات والبرامج الزمنية .
ومن أهم الأهداف الواردة في الخطط المقدمة من الوزارات لتعزيز حقوق الإنسان المصري الآتي :-
خطة وزارة الصحة لتعزيز حقوق الإنسان المصري :
• الحق في الحصول على الخدمة الصحية وبسعر معقول.
• حق مقدمي الخدمة الصحية في الحصول على التدريب اللازم والكافي لتأهيله لتقديم خدمة طبية جيدة والحصول على التقدير المادي و المعنوي الكافي.
• حق الطفل في التغذية السليمة والحصول على التطعيم والعلاج اللازم في الوقت المناسب .
• الحق في الحصول على التثقيف الجنسي بطريقة علمية سليمة .
• حق المرأة في الحصول على الرعاية الصحية ذات الجودة العالية أثناء فترة الحمل و ما بعد الإنجاب .
• اعتبار حقوق الإنسان الصحية من الأمور الحيوية الهامة التي يجب أن يتمتع بها كل إنسان وترجع أهمية هذه الحقوق في كونها تغطى جميع المراحل العمرية للإنسان"الطفولة،المراهقة، الإنجاب ، ما بعد الإنجاب "وتهدف الدولة من خلال هذه الخطة إلى وضع الحقوق الصحية للإنسان موضع التطبيق والتنفيذ من خلال الخدمات الصحية التي تقوم بها جميع المؤسسات الصحية .

خطة وزارة الاستثمار لتعزيز حقوق الإنسان المصري :-
• تيسير وتشجيع الاستثمارات المصرية والعربية والأجنبية بهدف تعزيز حقوق الإنسان من خلال إنشاء قطاع جديد للاستثمار فارتفعت عدد الشركات الجديدة المؤسسة من 3151 برؤوس أموال مصدرة بلغت 10812 مليون جنية إلى نحو 7939 شركة جديدة برؤوس أموال مصدرة بلغت 23088 مليون جنية و ارتفع عدد الشركات المؤسسة في الوجه القبلي إلى 477 شركة برؤوس أموال مصدرة بلغت 1755.93 مليون جنية بما أدى إلى خلق 226.2 فرصة عمل للشباب و تحقيق استفادة أوسع من الإصلاح الاقتصادي و النفع على المواطن المصري .
• متابعة تنفيذ مشروع تثبيت العمالة المؤقتة بالشركات القابضة و الذين أمضوا مدة ثلاثة سنوات فأكثر وفقاً للقواعد التي وضعتها الشركات القابضة واتحاد العمال و مثلوا النقابات العمالية.
خطة وزارة التربية والتعليم لتعزيز حقوق الإنسان المصري :- 
• تطوير التعليم حيث أن التعليم حق أصيل للمواطن المصري و أكثر القطاعات تأثر عليه فالدولة تحرص دائماً على أن يكون التعليم في مؤسساتها التعليمية مجاني في مختلف مراحله.
• إدماج مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية لمراحل التعليم المختلفة.
• إنشاء وحدة مركزية لمكافحة العنف لدى الطلاب و تنبثق عن هذه الوحدة عدة وحدات في جميع محافظات وتعمل هذه الوحدات على رصد ودراسة سلوك الطفل في نطاق "الأسرة والمدرسة والشارع" بهدف الوصول إلى التهذيب الايجابي لسلوك الأطفال .
خطة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتعزيز حقوق الإنسان المصري :-
• إدماج ثقافة حقوق الإنسان في المكون الثقافي لطلبة الجامعة من خلال إدخال المواد دراسية التي تهتم بحقوق الإنسان في المناهج وتنظيم دورات تدريبية للطلاب والعاملين بالوزارة حول حقوق الإنسان.
• إدماج ثقافة الجودة في مؤسسات التعليم العالي .
• نشر مظلة التعليم العالي في شتى أنحاء الجمهورية.
• تسهيل القبول بالجامعات والمعاهد لذوي الاحتياجات الخاصة و تقديم الاهتمام و الرعاية لهم طوال الفترة الدراسية.

خطة وزارة الثقافة لتعزيز حقوق الإنسان المصري :-
• نشر الوعي بالحقوق الثقافية لدى الإنسان المصري حيث تعتمد الخطة الإستراتيجية للوزارة على مبدأ الثقافة حق للجميع.
• إقامة عدة ندوات تناقش حقوق الرجل والمرأة وكيفية تناولها في وسائل الإعلام والإبداع وندوات أخرى عن المرأة في التراث الشعبي مع بيان حقوقها سواء المسلوبة او المنوحة .
• الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة من خلال تأسيس صالون يعنى بفن هذه الفئة و الاعتراف بأعمال المبدعين منهم وهذا ضمن فعاليات مهرجان الإبداع التشكيلي.
و جاري الآن متابعة هذه الوزارات لتقديم خطة تفصيلية من الناحية الزمنية والموضوعية وكذلك الوزارات الأخرى و متابعة أعمالها المتعلقة بتعزيز حقوق الإنسان ومخاطبة الوزارات المتبقية والتي لم تقدم خططها للمجلس بعد لتقدم خططها.
وبصفة عامة ستقوم الوحدة بمتابعة الخطوات التي تقوم بها الوزارات وفقاً للخطط التي تقدمت بها لتحقيق تعزيز حقوق الإنسان المصري.